أقراص فيتامين ضد سرطان البروستاتا

تم نشره في الثلاثاء 23 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً

 

واشنطن- طوّر العلماء أقراصا بالفيتامين دال لمعالجة المصابين بسرطان البروستاتا في حالة متقدمة. ويساعد التعرض لضوء الشمس -أحد مصادر فيتامين دال- على رصد أعراض الإصابة بهذا الداء في وقت مبكر.

وقد تمكنت شركة صناعة الأدوية بالولايات المتحدة "نوفاسيا" من تصنيع حبوب دواء تحتوي على هذا الفيتامين بصورة مركزة، دون مخاطر الأعراض الجانبية المترتبة عن جرعة مُفرطة.

وتذكر مجلة الكيمياء والصناعة، أن العقار "Asentar DN-101" سيكون متوفرا قبل سنة2009، إذا ما نجحت الاختبارات الطبية.

وسيُعطى هذا الدواء للمصابين الذين بلغوا مرحلة متقدمة من الداء، بالإضافة إلى العلاج الكيميائي.

وقال البروفيسور نيك جيمس، الخبير في مرض السرطان بجامعة بيرمنغهام، إن العقار أدى إلى نتائج مثيرة في المراحل الأولى من اختبارين طبيين.

وذكر أن الذين تناولوا هذا الدواء ارتفع معدل أمل الحياة لديهم بحوالي تسعة أشهر، مقارنة مع مرضى آخرين لم يتناولوا سوى عقار العلاج الكيماوي(تاكسوتير).

وأوضح البروفيسور جيمس قائلا:" إن متوسط الحياة لمن بلغ مرحلة متقدمة من هذا الداء هو حوالي 18 شهرا".

ويوفر آسينتار كمية من فيتامين دال أعلى 50 إلى 100 مرة عن المستوى العادي.

وينتظر أن يُنصح المصابون بتناول قرص واحد كل أسبوع، إلى جانب تتبع نظام التاكسوتير الأسبوعي الذي يمتد على ثلاثة أسابيع من أصل أربعة.

لكن البروفيسور جيمس بادر إلى التوضيح قائلا إنه غير متأكد مما إذا كان التوفيق سيحالف المرحلة الثالثة من الاختبارات الطبية.

وقال كذلك إن فيتامين دال معروف بالدور المحوري في توازن العديد من الأنسجة ومن بينها البروستاتا، والثدي.

وتشير المعلومات إلى أن داء سرطان البروستاتا ينتشر في المناطق البعيدة عن خط الاستواء، بسبب قلة ضوء الشمس.

التعليق