إريتري يستنزف أكثر من 13 مليون ريال من سعودي لعلاج ابنته من "الجن"

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 

  القاهرة- ذكر تقرير إخباري أمس أن السلطات السعودية ألقت القبض على مشعوذ إريتري الجنسية استنزف ما يتراوح بين 13 و15 مليون ريال سعودي (ما بين 5ر3 إلى أربعة ملايين دولار) من مواطن سعودي بزعم علاج ابنته المصابة "بمس من الجن".

كما اعترف المشعوذ عبد القادر آدم محمد (55 عاما) في جدة بالسعودية بأنه كان يستعين في تنفيذ جرائمه بزوجته التي كانت تتخفى لتقوم بدور "الجنية".

  وأفادت صحيفة "الوطن" السعودية في عددها الصادر أمس بأن الدجال تعرف على مواطن سعودي قبل حوالي 10 سنوات عن طريق وافد من نفس جنسيته اقتاده إلى المواطن وهو رجل أعمال كان يبحث عن شخص يعالج ابنته مما أصابها مهما كلفه الامر من أموال.

وسقط السعودي في يد المشعوذ الذي زعم أنه يعالج بالرقية وكان معه شخص آخر استمر في مرافقته لمدة خمس سنوات تقاسما خلالها أكثر من خمسة ملايين ريال ثم غادر الاخير وبقي عبد القادر يزاول جرائمه وحده.

  وبعد حضور المعالج الوهمي إلى منزل الاسرة أكثر من مرة للقراءة على الفتاة المريضة، بدأ يطلب من والديها الحضور إليه "لان المشكلة فيهما" حيث كان يطلب منهما كل مرة 60 ألف ريال (حوالي 16 ألف دولار) وفي أحيان أخرى يطلب ذهبا بحجة أن "الجنية" التي يستعين بها في معالجة ابنتهما تريد ذهبا خالصا وعليهما تنفيذ الطلب.

وبقي المشعوذ يستنزف أسرة الفتاة جامعا مبالغ مالية طائلة دون أن يتحرك الاب لابلاغ الجهات الامنية حيث حذره الجاني من الابلاغ خوفا من أن يقتله الجن أو يقتل أبناءه.

ولاحظ أحد أبناء رجل الاعمال على والديه الشرود ثم مظاهر الفقر حيث باع الوالد بعض الممتلكات الخاصة به حتى يوفي للمشعوذ طلباته، فبادر الابن بإبلاغ الجهات الامنية.

التعليق