ويتني هيوستون تبيع ملابسها لسداد ديون

تم نشره في الخميس 11 كانون الثاني / يناير 2007. 10:00 صباحاً

 

نيويورك - بَاعت نجمة البوب الأميركية الحاصلة على جائزة جرامي ويتني هيوستون ملابس وأدوات وجوائز موسيقية فاز بها زوجها بوبي براون الذي على وشك الانفصال عنها لتدفع ديونا للمخزن الذي تودع فيه هذه المتعلقات.

وكانت محكمة نيوجيرزي العليا قد امرت هيوستون احدى اشهر نجمات البوب في الثمانينيات والتسعينيات بنقل متعلقاتها من المخزن.

وقال ستيف نيومارك احد ملاك قاعة مزادات ايه جيه ويلنر التي تتولى عملية البيع التي بدأت أمس الثلاثاء انه بسبب استمرار الدعاوى القانونية فإنه لن يفرج عن حصيلة المزاد.

وطرح أكثر من 400 قطعة للبيع تشمل آلات بيانو وارغن ولوحات مفاتيح وطبلا وقبعات واحذية وملابس من ماركات معروفة مثل جيورجيو ارماني وباميلا دنيس وجياني فيرساتشي ودولشي اند جبانا.

ومن بين اهم القطع كرسي "عرش هيوستون" ومقعد كنيسة وبعض ملابس هيوستون الداخلية.

وقال جون ريكور احد معجبي نجمة البوب الذي جاء من مونتريال بكندا من أجل المزاد "من بين الاشياء التي سمعتها في التلفزيون والاذاعة ان الناس يريدون شراء اغراضها الخاصة مثل حمالات الصدر والملابس التحتية واشياء من هذا القبيل. الرب وحده يعلم ما سوف يفعلونه بهذه الاشياء.. لكن لو حدث وان فزت بأحدها فما احب ان أفعله هو ان اعيدها لها ...".

ولم يتسن الوصول الى نانسي سيلتزر مسؤولة الدعاية لهيوستون أول من أمس للتعليق لكنها قالت الاسبوع الماضي ان المغنية السمراء ستعرض في المزاد معدات قديمة لم تعد تستخدمها وان جزءا من حصيلة البيع سيخصص لدفع ديون المخزن.

التعليق