أفغانستان تحظر عرض فيلم هندي صور في أراضيها

تم نشره في الاثنين 8 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً
 

كابول - قال مسؤول حكومي افغاني ان افغانستان حظرت فيلما من انتاج مدينة بوليوود السينمائية الهندية عن صحافيين في افغانستان لان اجزاء من الفيلم اعتبرت مهينة لاحدى الاقليات العرقية الافغانية.

ويصور فيلم"كابول اكسبريس" رحلة استغرقت 48 ساعة لثلاثة صحافيين في افغانستان ما بعد طالبان.

وقال مستشار وزير الثقافة نجيب منعلي ان"الفيلم به العبارات التي اعتبرت مهينة جدا بالنسبة لاحدى العرقيات الافغانية وهي بالتحديد الهازار". "ولهذا السبب تم حظره."

ويعتقد ان الهازار يشكلون نحو عشرة في المائة من السكان الافغان. ويعتقد ان الهازار الشيعة الذين يشكلون اقلية منحدرون من فلول جيش جنكيز خان الغازي وواجهوا في بعض الاحيان اضطهادا.

وصور فيلم"كابول اكسبريس" في موقع خلال 45 يوما في ظل اجراءات امن مشددة وفرتها الحكومة الافغانية. واستوحيت فكرة الفيلم من رحلات المخرج كبير خان المتعددة لافغانستان بعد الاطاحة بنظام طالبان في العام 2001.

ووصفه بعض النقاد الهنود بأنه فيلم وثائقي سياسي مشوش في حين رحب آخرون به بوصفه رؤية داخلية واضحة للمجتمع الافغاني بعد طالبان.

وقال منعلي ان ممثلا للادعاء سيستجوب الافغان الذين شاركوا في هذا الفيلم من بينهم الممثلون الذين تلفظوا بالعبارات التي اعتبرت مهينة. وسيقرر الادعاء مااذا كان سيتم اتخاذ مزيد من الاجراءات.

التعليق