توقعات أن تشهد الكرة الارضية أعلى درجة حرارة عام 2007

تم نشره في السبت 6 كانون الثاني / يناير 2007. 09:00 صباحاً
  • توقعات أن تشهد الكرة الارضية أعلى درجة حرارة عام 2007

 

 

  لندن- أعلن مكتب الارصاد الجوية البريطاني انه يتوقع ان تشهد الكرة الارضية أعلى درجة حرارة في تاريخها خلال العام الحالي.

ويقول خبراء الارصاد الجوية انهم يتوقعون ان تؤدي فترة الدفء الطويلة خلال هذا العام والناتجة عن ظاهرة النينيو في المحيط الهادئ إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض. ويؤكدون أن فرص تسجيل الارض درجة حرارة قياسية أو مماثلة لدرجة الحرارة القياسية التي سجلت خلال عام 1998 تبلغ حوالي60 بالمائة.

كما بين خبراء الارصاد الجوية في بريطانيا أن عام 2006 شهد ارتفاعا قياسيا في درجة الحرارة في بريطانيا التي يتم فيها تسجيل درجات الحرارة منذ 1914. وأشار الخبراء إلى أن درجة حرارة الارض ستتجاوز بحدود 0.54 درجة مئوية متوسط حرارة الأرض على المدى الطويل الذي يبلغ 14 درجة مئوية وبحيث يتجاوز الرقم القياسي الذي تم تسجيله خلال عام 1998 والذي بلغ 0.52 درجة مئوية.

وأشار البروفيسور كريس فولاند رئيس قسم الابحاث في مركز هادلي الخاص بالتغييرات المناخية الى أن توقعاتهم تعتمد على عاملين اثنين وهما غازات الدفيئة الناتجة عن النشاط البشري وظاهرة النينيو. وفيما يتعلق بغازات الدفيئة هناك معادلة رياضية لحساب ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي. وقال البروفيسور فولاند "إن غازات الدفيئة تسبب ارتفاع درجة حرارة الارض بينما الهباب الموجود في الغلاف الجوي يؤدي الى انخفاض درجة حرارته".

كما ان ظاهرة النينيو تساعدنا في معرفة فيما ستكون درجة حرارة خلال السنة المقبلة مماثلة للسنة الحالية ام ستكون مختلفة. وظاهرة النينيو تتميز بوصول تيارات مائية دافئة بشكل غير اعتيادي من السواحل الشمالية الغربية لاميركا الجنوبية ولها اكبر تأثير على اختلاف درجات حرارة الكرة الارضية من عام لآخر. ويعود سبب توقع العلماء ان يسجل عام 2007 درجة حرارة قياسية الى ضعف تيارات النينيو في المحيط الهادئ.

وقالت منظمة الارصاد الجوية العالمية إنه من المتوقع أن يستمر وضع النينيو كما هو خلال الربع الاول من العام الحالي. وهذا سيكون له أثر كبير على درجة حرارة الكرة الارضية. ويشرح البرفيسور فولاند هذا الوضع قائلا "هناك فاصل زمني كبير بين حدوث تيارات النينيو وارتفاع درجة حرارة الارض. ويبلغ هذا الفاصل الزمني حوالي 4 اشهر او اكثر قليلا".

وأشار فولاند إلى أنهم يعتمدون على طريقتين عند وضع توقعاتهم حول حدوث ظاهرة النينيو: الأولى إحصائية تعتمد درجات الحرارة المسجلة لسطح البحر في المنطقة المحيطة بتيارات النينيو، والثانية تعتمد على معادلة رياضية معقدة.

وأضاف فولاند أنهم أعادوا حساب توقعاتهم بالنسبة لدرجة الأرض خلال عام 2007 ثلاث مرات على مدى ثلاثة أشهر وكانت النتيجة ثابتة. وختم فولاند حديثه بالقول إن احتمالات أن تكون درجة حرارة الارض الاعلى عبر التاريخ تبلغ 60 بالمائة.

ويصدر مركز هادلي للارصاد الجوية توقعاته عن درجة حرار الكرة الارضية منذ سبع سنوات ويقول المركز أن نسبة الخطأ في هذه التوقعات لا تتجاوز 0.06 درجة مئوية.

وكانت منظمة الأرصاد الجوية العالمية قد اصدرت خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي درجات الحرارة المسجلة خلال عام 2006. وأشارت المنظمة إلى أن درجة حرارة كوكبنا خلال عام 2006 زادت عن متوسط درجة الحرارة المسجلة خلال الفترة 1961-1990 بحدود 0.42 درجة مئوية بالتالي. وقد احتل عام 2006 المرتبة السادسة في سلم السنوات الأكثر حرارة عبر التاريخ.

لكن عام 2006 كان العام الأكثر حرارة في المملكة المتحدة البريطانية عبر التاريخ حسب إحصاءات مركز الارصاد الجوية البريطاني المنشورة حديثا.

وقال خبراء الأرصاد الجوية البريطانيون إن متوسط درجة حرارة في بريطانيا خلال عام 2006 كان 9.7 درجة مئوية وتجاور بحدود 1.1 درجة مئوية متوسط درجات الحرارة المسجلة خلال الاعوام 1971-2000.

التعليق