الموظفون والمدراء علاقة مضطربة تؤثر على الإنتاج

تم نشره في الأحد 31 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

40 في المائة من المدراء يكذبون ويهينون موظفيهم

 

فلوريدا- الولايات المتحدة - أظهرت دراسة أجرتها جامعة فلوريدا الحكومية، وشملت أكثر من 700 موظف وعامل، أن مديرين من بين خمسة مديرين، لا يلتزمون بتعهداتهم ويتلفظون بألفاظ بذيئة بحق العاملين لديهم.

وتعني هذه النتيجة أن 40 في المائة من مديري الشركات "يكذبون" ويهينون العمال، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى إضعاف الإنتاجية.

وأوضحت الدراسة أن العمل في مؤسسات تتمتع ببيئة عمل جيدة أكثر أهمية من الراتب بالنسبة لمعظم العمال، وأن ضعف أخلاقيات العمل يؤدي إلى إنتاجية أقل، نقلاً عن الأسوشيتد برس.

وأشارت الدراسة إلى أن العمال "يصبحون أقل مجازفة وتنفيذا لمهمات إضافية، كالعمل لوقت إضافي أو في العطلات، كما أنهم غير راضين عن العمل بشكل عام"، كما أوضحت أن "العمال والموظفين أكثر ميلاً لترك عملهم، إذا ما كانت العلاقات سيئة ويشوبها الإساءة، مما لو كان الأمر يتعلق بالراتب وعدم الرضا عنه".

وبيّنت الدراسة أن 39 في المائة من العمال قالوا إن مديريهم المباشرين فشلوا في الالتزام بوعودهم، وأن 37 في المائة منهم قالوا إن المديرين المباشرين فشلوا في الحصول على ثقتهم.

وأظهرت الدراسة أيضاً أن 31 في المائة من العمال والموظفين إن مديريهم "لم يتعاملوا معهم" في السنة الماضية، في حين قال 27 في المائة إن المشرفين عليهم وجهوا تعليقات سلبية بحقهم أو بحق زملائهم.

كذلك قال 24 في المائة من عينة الدراسة إن مديريهم انتهكوا خصوصياتهم، بينما أكد 23 في المائة منهم أن مديريهم يلومون الآخرين وذلك للتغطية على أخطائهم.

التعليق