الريشة الطائرة تدخل المنافسات الاسيوية وتركز على الواعدين

تم نشره في الجمعة 29 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • الريشة الطائرة تدخل المنافسات الاسيوية وتركز على الواعدين

 

    عمان- الغد- الريشة الطائرة بدأت العمل على طريق البناء من الاساس بعيدا عن الأضواء، ولعل الإنجاز الذي يسجل للاتحاد هو الدخول بقوة في بطولات الناشئين الآسيوية من اجل اكتساب الخبرة تحضيرا للمستقبل، الى جانب إعادة البناء على أسس صحيحة في الجانبين الإداري والفني، ففي الجانب الإداري تجد الارتياح والتوافق بين أعضاء الاتحاد والانسجام التام بين التشكيلة التي تعتبر نموذجية بقيادة الدكتور محمد العابد بعد الانقلاب على الرئيس السابق زكي التميمي من خلال اجراء انتخابات داخلية.

  أما في الجانب الفني فان النتائج الايجابية للمدارس التدريبية في الصيف الماضي كانت رائعة، الأمر الذي افرز العديد من اللاعبين واللاعبات الجيدين في صفوف الأندية أولا والمنتخبات ثانيا، لكن المنتخب الوطني للكبار للجنسين غائب عن البطولات الخارجية منذ نهاية عام 2005 بعد المشاركة في بطولة كأس العرب في المغرب، بينما تم التركيز على بطولات الناشئين في كل من التصفيات الآسيوية في البحرين والتأهل للنهائيات الى جانب ايران وسورية بعد ان احتلت المنتخبات الوطنية للجنسين المركز الثالث، وفي النهائيات كانت النتائج متواضعة حيث خسر منتخبنا الوطني 4 مباريات وحل الخامس في مجموعته ومثلنا بها حسن بني مصطفى وإيهاب النوباني ومحمد نشأت دلالعة، أما منتخب الآنسات فيظم اللاعبات ملاك العمري وهديل العمري وعبير ابو زغلة، الامر الذي يعني ان الاردن دخل التصنيف الآسيوي، وهذا يعني ان الاردن سيتلقى الدعم والمساعدة من الاتحاد الآسيوي خلال العام الجديد والتي تتضمن اقامة معسكرات تدريبية للمنتخبات الوطنية، الى جانب المشاركات في البطولات الآسيوية المدعومة.

  ويمكن القول ان استمرارية تدريب المنتخبات الوطنية لكافة الفئات تعتبر من الانجازات الجيدة التي قام بها الاتحاد خلال الفترة الماضية والاستفادة اكبر قدر ممكن من المدرب السوري للمنتخبات الوطنية (يوسف أبو المنذر) الذي يتمتع بقدرات فنية عالية ومحبوب من اللاعبين واللاعبات، وكان قريبا منهم وكان له الأثر في استقرار تشكيلة المنتخبات الوطنية وتطورها، الامر الذي اسهم في انتشار اللعبة في المحافظات من خلال مراكز الواعدين والمدارس الصيفية، وأسهم في رفع مستوى البطولات وزيادة المنافسة لالتحاق اللاعبين الجدد في الاندية، كما ساهم في زيادة المنافسة على القاب بطولات الاتحاد المختلفة.

  واقام الاتحاد عددا من بطولاته الداخلية المختلفة ومنها بطولة كأس الكووس والتي فاز بها نادي المدينة، وبطولة الدرجة الاولى وفاز بها نادي المدينة وحل الحرية ثانيا، وبطولة الدرجة الثانية وفاز بها فريق نادي مدينة الامير محمد وحل ثانيا نادي ادر من الكرك، وبطولة دوري الانسات وفاز بها فريق نادي الامير محمد وحل ثانيا نادي المدينة، وبطولة درع الاتحاد وفاز فيها فريق نادي المدينة وحل فريق نادي جرش ثانيا، واخيرا بطولة كأس الاردن وفاز فيها فريق الحرية وحل المدينة ثانيا.

  ويعتبر العام الحالي عاما جديدا لنادي مدينة الامير محمد الذي نجح بالحصول على لقبين جديدين منذ انتسابه للاتحاد، لكن تراجعت فرق الحرية خطوة بسبب الخلافات بين ادارة النادي واللاعبين والتي انتهت بالعودة الى بطولة كأس الاردن على امل اعطاء اللاعبين الكبار التحرر.

وكذلك فإن غياب فريق نادي ماحص لاول مرة عن البطولات يعتبر موشرا سلبيا للنادي الذي لم يغب عن البطولات منذ 10 سنوات.

التعليق