التايكواندو الاردنية تكتب حروفها بالذهب في الاسياد وتواصل التألق نحو الاولمبياد

تم نشره في الأربعاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • التايكواندو الاردنية تكتب حروفها بالذهب في الاسياد وتواصل التألق نحو الاولمبياد

عمان – الغد – كتبت التايكواندو اسمها بحروف من ذهب عبر المشاركات الخارجية للعام الماضي، ولعل الانجاز المثالي جاء على يدي محمد العبادي الذي سجل تاريخا جديدا للرياضة الاردنية في الاسياد ولنفسه كأول اردني يحرز الذهب للوطن منذ انطلاق المشاركات الاردنية في الاسياد.

وانجازات التايكواندو لم تتوقف طيلة العام الحالي بفضل الاعداد الجيد للمنتخبات الوطنية وتوفير كادر تدريبي متمكن يملك من الخبرة الكافية التي مكنته من التخطيط وفق استراتيجية معينة طيلة السنوات الماضية ليقطف الانجاز الذهبي في كل من اسياد الدوحة  ( محمد العبادي )، وذهبية الفجر الدولية ( فارس العساف )، وذهبية الصين المفتوحة ( جميل الخفش )، وواصلت التايكواندو التألق في كافة الميادين العربية والدولية لتزهو بهذه الانجازات التي لم تتوقف.

وبنظرة سريعة للعبة نجدها تتطلع للمستقبل بثقة وبعين بصيرة وواعية للاهداف المطلوبة والمحددة وهي الظهور في اولمبياد الصين عام 2008.

 والتايكواندو التي بزغ فجرها في الأردن منذ عام 1979 وبدأت تنطلق بقوة في كافة إرجاء المعمورة بفضل الاهتمام الكبير المبني على أسس سليمة من قبل الأمير الحسن الذي منحها الرعاية بنظرة ثاقبة دفعت بها نحو الرفعة والازدهار، وانطلقت التايكواندو بسرعة فائقة نحو البطولات الخارجية وحققت النتائج الكبيرة التي يعتز بها كل مواطن أردني، ولازالت التايكواندو هي الأمل في تحقيق الإنجازات على المستويات العربية والقارية والدولية.

انجازات من ذهب

النجاحات الكبيرة التي تحققت خلال العام الحالي للتايكواندو جاءت بفضل المتابعة الحثيثة من قبل سمو الأمير الحسن الذي يتولى رئاسة المجلس الأعلى لألعاب الدفاع عن النفس، إلى جانب تكريم اللاعبين والمدربين أصحاب الإنجاز بعد كل بطولة، وان نيل الأمير الحسن الحزام الأسود 7 دان في هذا العام أعطى للجيل الواعد المزيد من المثابرة للوصول إلى البطولات عبر الطرق القانونية والرسمية من خلال الاستعداد الامثل على أيدي مدربين أكفاء قادوا المنتخبات الوطنية منذ فترة طويلة ولغاية الان.

ونجحت اللجنة الاولمبية الأردنية بالتجديد لاتحاد التايكواندو لمواصلة العمل وقيادة دفة اللعبة من جديد بعد النجاحات الكبيرة التي تحققت بجهود رؤساء وأعضاء الاتحاد، ولعل الخطة الموضوعة من قبل مجلس إدارة الاتحاد ستستمر من اجل إعداد المنتخبات الوطنية للاولمبياد المقبل في الصين.

والتايكواندو  شقت طريقها بنجاح لتمخر عباب البطولات الدولية والقارية والعربية لتزين صدر الوطن بالعديد من الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، ونجح نجوم التايكواندو في الوصول للعالمية من خلال التواجد في بطولة العالم للكبار والناشئين واثبتوا حضورا فاعلا فيها، حيث جاء الأردن بالمركز الخامس  في بطولة العالم الأولى للفرق التي أقيمت في تايلند، ونال فيها لاعبنا جميل الخفش برونزية وزن تحت 67 كغم، بينما فازت لاعبتنا ندين دواني ببرونزية وزن فوق 72 كغم للآنسات ومحمد العبادي ببرونزية. 

وجاءت الانجازات منذ المشاركة الاولى ببطولة الفجر الدولية التي اقيمت في ايران وحل الاردن بالمركز الثالث ونال ذهبية لفارس العساف وفضية لايهاب الصادق وبرونزيتين لمحمد العبادي وتامر فيتوقة، وثامنا في البطولة الاسيوية ( 17 ) والتي اقيمت في تايلند ونال فيها جميل الخفش الفضية وبرونزية لكل من تامر فيتوقة وعواطف العساف وندين دواني وشادن ذويب.

والمركز ( 11 ) في بطولة العالم السادسة في فيتنام ونال احمد الزامل البرونزية وكذلك محمد قعدان، وفي بطولة الصين الاولى المفتوحة نال الاردن المركز الثالث للرجال والسيدات ونال جميل الخفش الذهبية وفارس العساف الفضية وبرونزية لكل من محمد ابو لبدة وندين دواني وشادن ذويب، واختتمت الانجازات بدورة الالعاب الاسيوية بذهبية لمحمد العبادي وفضيتين لكل من جميل الخفش والاء كتكت.

التعليق