كثير ممن يعانون من البدانة لا يعرفون الطريقة الصحيحة لتخفيف وزنهم

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • كثير ممن يعانون من البدانة لا يعرفون الطريقة الصحيحة لتخفيف وزنهم

 

م.انعام محمد اللوباني

عمّان- تعرف البدانة بانها وجود كمية من الدهون مختزنة تحت الجلد وداخل الجسم، تزيد عن المعدل الطبيعي المرتبط بالسن والطول والجنس وتبلغ نسبة هذه الزيادة 20 % من الوزن المثالي أو اكثر.

ويعرف الوزن المثالي بانه الوزن المناسب لكل انسان حسب عمره وطوله.

وتعتبر البدانة من امراض العصر الحديث، وهي مرض شائع في بلدان الشرق الاوسط حيث يغلب الافراط في الاطعمة النشوية والسكرية.

ويسيطر الخمول والكسل على حياة الناس وحيث يسود الشعور باللامبالاة وعدم الاكتراث في كثير من انماط سلوك الناس ولا يقتصر ضرر البدانة على تشويه شكل الجسم وجماله فحسب، بل ان لها اضرارا كثيرة وتأثيرات سيئة متعددة.

أسباب البدانة:

تتسبب البدانة عن عوامل عدة خارجية وداخلية بالنسبة للجسم وكما يأتي:

* عوامل خارجية:

- الاسراف في تناول الغذاء

- قلة النشاط الرياضي "الخمول والكسل"

- العادات الغذائية الضارة مثل كثرة تناول المشروبات الغازية والحلوى

- التراث والثقافة والمستوى الاجتماعي والاقتصادي.

* عوامل داخلية:

عوامل نفسية، الوراثة، عوامل عصبية، نقص هرمون الغدة الدرقية، زيادة الانسولين، الحمل، تناول بعض انواع الادوية.

تأثير البدانة على الجسم

• القلب والاجهاز الدموي:

البدين عادة يكون معرضا لقصور القلب، ومعرضا اكثر من غيره لارتفاع ضغط الدم والنزيف الدموي وخاصة في الدماغ بسبب تصلب الشرايين الذي ينتج عن البدانة.

• الكلى :

التهاب الكلى بسبب تصلب الاوعية الدموية فيها وحصوات الكلى.

• الجهاز التنفسي:

البدين معرض اكثر من غيره لوهن الحركة التنفسية وقصورها

• الكبد:

تضخم الكبد، وتكوين حصوات المرارة.

• أمراض أخرى:

البول السكري، النقرس، الروماتيزم المزمن.

• الحالة العامة :

البدانة تؤدي للكسل وتعيق النشاط والحركة وتسبب الخمول والتعب مع ادنى مجهود جسماني.

إرشادات لتخفيف الوزن

* ان يكون عدد الوجبات 3 رئيسية مع 1 او 2 وجبة خفيفة.

* الاكل في اوقات منتظمة وهدوء تام مع التأني في الاكل والمضغ الجيد.

* اجتناب الوجبات الدسمة.

* تجنب الاغذية المعلبة والوجبات الدسمة والسريعة التي تمثل عبئا

  على المعدة.

* يفضل ان يكون اللحم والدجاج والسمك مسلوقاً او مشوياً في الفرن.

* الاقلال من تناول المخللات والاملاح لانها تؤدي لحفظ السوائل داخل الجسم وبالتالي زيادة الوزن.

* تقليل ساعات النوم الاضافية بحيث لاتقل مدة النوم 7-8 ساعات يومياً.

* عدم اطالة الجلوس.

* ممارسة الصوم اذ ان الصوم يساعد على التخلص من سموم الفضلات

كما يساعده على التخلص من الوزن الزائد، فيعيد للخلايا نشاطها ويجدد فتوتها.

* الاكثار من تناول السوائل والماء ما يعادل من 8-10 اكواب يومياً.

* ممارسة حركات وتمارين رياضية لتخفيف الشحوم المتراكمة في الجسم.

* يفضل ألا يزيد شرب الشاي والقهوة عن 4 فناجين يومياً من  كليهما ومن دون سكر.

المواد الغذائية الممنوعة

* السكريات، الحلويات، شوكولاته، مربى، عسل، جلي، كسترد، قشطة

* المواد الدسمة، الدجاج الدسم، اللحوم الدسمة

* البندق، الفستق، المكسرات، المعلبات.

المواد الغذائية المسموحة

* الخبز، الارز، البقوليات (العدس، الفاصولياء، الفول) كما هو محدد في الحمية

* اللحوم الحمراء والدواجن غير الدسمة (ازالة الجلدة قبل الطبخ)

* الحليب واللبن القليل الدسم

* الجبنة البيضاء قليلة الملح، البيض ( 3 مرات بالاسبوع)

* الخضراوات (السلطات) والفواكه الطازجة

• العلاج والوقاية:

يجب ان يعرف كل شخص بدين ان الحمية هي مفتاح العلاج، وبشكل عام فان البدانه التي تظهر بعد سن الـ 35 سنة تعالج بسهولة اكثر من تلك التي تظهر في سن الطفولة، ويجب على كل فرد ان يعتدل في طعامه وشرابه.

ان قوة الارادة المتمثلة بتجنب تناول الاغذية الزائدة عن الحاجة والارشاد الغذائي والصحي للمجتمع في وسائل الاعلام المختلفة ومراكز رعاية الام والطفل والمستشفيات والمدارس والجامعات هي افضل وسيلة لتقليل هذه الظاهرة الخطيرة.

وعلى المرء تقليل الاغذية ذات الطاقة العالية وخفض كمية السكريات والنشويات كالخبز والارز والبطاطا والبسكويت والاكثار من الاغذية الغنية بالماء والتي فيها نسبة كبيرة من السيليلوز مثل الخضراوات الطازجة والمطهوة وكذلك الفواكه فهي قليلة السعرات ولانها تحتوي على الماء فانها تعطي الاحساس بالشبع.

ان الكثيرين ممن يعانون من البدانة لا يعرفون الطريقة الصحيحة لتخفيف وزنهم، فهناك من يلجأ الى ابتلاع حبوب خاصة بالتنحيف, ويعتقدون انها ستجعل قوامهم رشيقا، لكن هذا خطأ كبير يرتكبونه بحق انفسهم لان لهذه الحبوب اعراضا اهمها فقر الدم واضطراب الاعصاب وارتفاع ضغط الدم لدى كثير من الاشخاص.

اختصاصية تغذية

التعليق