لماذا لم يعاقب اتحاد الكرة جمهور الرمثا

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

 عمان- الغد- بالرغم من ان غالبية الصحف تطرقت خلال اليومين الماضيين الى الشتائم والالفاظ البذيئة التي اطلقها جمهور الوحدات والرمثا سواء بحق بعضهما البعض او طاقم الحكام وخص جمهور الرمثا رجال الصحافة بشتائم مختلفة الاشكال والالوان وبلا استثناء ودون مبرر، الا ان الاتحاد اطل علينا في اليوم التالي بقرارات تضمنت توجيه انذار لنادي الوحدات وتغريمه مبلغ (500) دينار دون ان يتطرق لما فعله الرمثا، واثناء التدقيق تبين بأنه اعتمد تقرير الحكم ناصر درويش وكذلك تقرير مراقب المباراة صبحي طاهر فلا ندري ان كان طاهر يجلس في الغرفة الزجاجية خشية من البرد ولم يسمع هذه الالفاظ بيد ان مساعد رئيس لجنة الحكام اسامة جبران كان يجلس في الهواء الطلق من خلال المنصة الرئيسية وربما استمع الى الشتائم التي اطلقها جمهور كلا الفريقين مثلما شاهد الاداري السابق لفريق الوحدات خالد الجنيدي.

ولكن المهم في الموضوع ليس المطالبة بمعاقبة نادي الرمثا على ما فعله جمهوره وهذا ما تطرقت له ايضا احدى الزميلات في تحليل مباريات الدوري الممتاز بالاشارة الى هذه الشتائم، ولكن الاهم اين كان طاقم التحكيم ومراقب المباراة وهل يعتمد في المرات القادمة على مثل هذه التقارير لتكون ضمن المصداقية التي قد يلجأ اليها الاتحاد في اصدار احكامه والتي ربما تكون اكثر اهمية من هذه المواقف، ولهذا فاتحاد الكرة مطالب بالتحقق في الموضوع ومسألة الحكام ومراقب المباراة خشية من توريط الاتحاد وبالتالي الحاق الظلم بالاندية والاشخاص ما لم تكن مثل هذه التقارير دقيقة جدا، ونقطة اخرى يجب اضافتها وتتضمن الاقرار بتعيين مراقبين من اعضاء الاتحاد الذين لم نعد نشاهدهم في الكثير من مباريات الدوري الممتاز.

التعليق