رئيس بلدية اربد يؤكد أن الملعب البلدي سيواكب التطور الملموس للمنشآت

تم نشره في الأحد 17 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً

  اربد - الغد - اكد رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس احمد الغزوي ان البلدية ستعمل على اعادة الاعتبار للملعب البلدي الذي يعد من اقدم المنشآت الرياضية وكان له دور بارز في خدمة الحركة الرياضية والشبابية من خلال اقامة المباريات الرياضية المختلفة بالاضافة للتدريبات ومساندة الانشطة التي كانت تقيمها الاندية والفعاليات الرياضية.

وبين الغزوي ان البلدية قالت مؤخراً بطرح عطاء اعادة صيانة وتأهيل الملعب بكلفة 198 الف دينار مشيراً الى ان العطاء سيشمل فرش ارضية الملعب بالنجيل الصناعي الى جانب قيام البلدية بأعمال اخرى يشمل استحداث وحدات صحية للجمهور وتعبيد الساحة الجنوبية من ملعب واعادة صيانة المنصة الرئيسية وانارة الملعب وصيانة الاعمدة الموجودة واستبدال السياج المحيط بأرضية الملعب وصيانة غرف غيار اللاعبين الموجودة تحت المدرجات الغربية وانشاء مظلات جديدة للاعبين والحكام المتواجدين واعادة تأهيل مدرجات الملعب.

واوضح الغزوي ان مدة العطاء 145 يوماً يكون بعدها الملعب جاهزاً لاستقبال الفعاليات حيث تم الاتفاق مع الشركة المحال عليها العطاء بأن يكون التسليم خلال شهر نيسان/ ايبرل القادم.

ويعتبر ملعب بلدية اربد احد اقدم المنشآت الرياضية بالمملكة الى جانب مدينة الحسين الرياضية وكانت تقام عليه مباريات دوري اندية الممتازة قبل انشاء مدينة الحسن الرياضية.

ويتسع نطاق الملعب لخدمة اقليم الشمال بجميع محافظاته اربد والمفرق وجرش وعجلون حيث تقام عليه مباريات دوري اندية الدرجة الاولى والثانية والثالثة على المملكة كما يتم استخدامه من قبل القوات المسلحة ومديريات التربية والتعليم في الشمال لاقامة النشاطات الثقافية والرياضية المختلفة.

وقد حظي هذا المرفق الرياضي الحيوي من قبل بلدية اربد الكبرى لاعادة تأهيله مما يضمن مواكبته للتطور الملموس للمنشآت الرياضية المماثلة له في المملكة.

التعليق