البحرين تضرب بيد حديدية في اليوم الأول

تم نشره في السبت 9 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • البحرين تضرب بيد حديدية في اليوم الأول

ألعاب القوى

 

 الدوحة - ضربت البحرين بقوة امس الجمعة في منافسات ا لعاب القوى باحرازها ذهبية سباق 3 الاف م موانع عبر العداء الصاعد طارق مبارك سالم وفضية 10 الاف م للسيدات بواسطة كريمة جاسم ضمن دورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة المقامة حاليا في الدوحة.

وقطع سالم (17 عاما) المسافة بزمن قدره 8.26.86 دقائق، وعادت الفضية للقطري جمال بلال سالم بزمن 8.29.10 د، والبرونزية للصيني تشانغ كيان لين وسجل 8.30.49 د.

وكان العداء القطري سيف سعيد شاهين حامل الرقم القياسي العالمي مرشحا فوق العادة لاحراز الذهبية لكن اصابته في وتر اخيل حرمته من المشاركة، فاستغل سالم الامر افضل استغلال ليخطف الذهبية في غيابه.

وكان سالم ظهر الى الاضواء العام الماضي عندما توج بطلا للعالم للشباب، وقال سالم: "انا سعيد جدا لفوزي في الدوحة واعتبر لقبي اليوم اهم من لقبي العالمي، بعد انسحاب شاهين كنت اتوقع الفوز بالذهبية. فعلى الرغم من احتلالي المركز الثاني معظم فترات السباق، فانني كنت واثقا من قدرتي على الفوز خصوصا انني املك سرعة كبيرة في الامتار الـ400 الاخيرة".

وتابع: "كنت اتمنى مشاركة شاهين في السباق لانه يمثل تحديا كبيرا وانا اعطي نفسي مهلة سنتين لمنافسته جديا"، مشيرا الى انه "وصل الى الدوحة قبل يومين فقط بعد معسكر طويل الامد في جنوب افريقيا".

في المقابل حققت كريمة جاسم فضية غير متوقعة بحلولها ثانية في سباق 10 الاف م، وقطعت جاسم المسافة بزمن 32.17.14 دقيقة، وعادت الذهبية لليابانية فايوكو فوكوشي بزمن 31.29.38 دقيقة، والبرونزية لمواطنتها هيرومي اومينامي في 32.18.02 دقيقة.

واعتبر الشيخ فواز بن محمد آل خليفة رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة في البحرين في تصريح لوكالة "فرانس برس" ان سالم عداء واعد له مستقبل باهر وأضاف: "اثبت اليوم انه يملك مؤهلات كبيرة خصوصا انه ما زال صغير السن، لا شك بأن مستواه سيتطور تدريجيا مع اكتساب الخبرة وهو بطل نعده للمستقبل".

اما في ما يتعلق بانجاز مواطنته جاسم فوصف احرازها فضية سباق 10 الاف م بانه مفاجأة سارة بقوله: "الميدالية مفاجأة سارة لان العداءات اليابانيات والصينيات كن مرشحات لاحتلال المراكز الثلاثة الاولى، فما حققته كريمة يعد انجازا بحد ذاته لانها كسرت احتكار اليابانيات لهذا السباق".

واضاف: "عموما، انها بداية رائعة للقوى البحرينية خصوصا ان جميع العدائين الذين شاركوا اليوم بلغوا السباقات النهائية واملنا كبير غدا برشيد رمزي ومريم جمال واخرين".

اما المدير الفني للمنتخب العداء الشهير احمد حمادة الذي منح بلاده اول ذهبية في تاريخ مشاركاتها في الالعاب الاسيوية وتحديدا في سيول عام 1986 فقال: "بصراحة هذه الميدالية لم تكن متوقعة، خاضت كريمة سباقا قويا وكافحت حتى النهاية من اجل الحصول على الفضية في ظل منافسة قوية من العداءة اليابانية فصمدت بفضل سرعتها النهائية لتحرز الفضية، انه انجاز نعتز به ويغمرنا بالسعادة خصوصا اننا لم نكن نتوقع ان ننافس على المراكز الاولى في هذا السباق نظرا لقوة المنافسة".

وقالت كريمة من جهتها: "انا سعيدة جدا بالميدالية الفضية، العداءة اليابانية تملك خبرة اكثر مني في اللقاءات الدولية، كان السباق شاقا لكنني كنت مصممة على الفوز بالفضية ونجحت في ذلك".

ولم يتمكن الكويتي علي الزنكوي من استغلال غياب الياباني الشهير كوجي موروفوشي حامل ذهبتي مسابقة رمي المطرقة في النسختين السابقتين ليطوق عنقه بالذهب واكتفى بالميدالية الفضية مسجلا 74.14 م، وعادت الذهبية للطاجكستاني ديلشود نازاروف (74.43 م)، والبرونزية للياباني هيرواكي دوي (69.45 م).

واعرب الزنكوي عن خيبة امله من النتيجة وقال: "كنت اسعى الى احراز الميدالية الذهبية وبالتالي فقد خاب ظني، لكنها ليست نهاية العالم، بعد انسحاب موروفوشي كنت المرشح للفوز لان الارقامي هي الافضل بين المشاركين الاخرين وهذا ما يفسر عدم ارتياحي للنتيجة".

واوضح: "لقد ازعجني المطر بعض الشيء خصوصا انني كنت اسعى الى تخطي حاجز الـ77 مترا"، علما بأن رقمه القياسي الشخصي قدره 76.97 م.

واحرزت الصينية وين تشيو جانغ ذهبية مسابقة المطرقة مسجلة رقما اسيويا جديدا بلغ 74.17 م، وكان الرقم السابق وقدره 73.24 م مسجلا باسم جانغ ايضا وحققته في 24 حزيران/يونيو 2005 في الصين، وعادت الفضية لمواطنتها يوان غو برميها 65.13 م، والبرونزية لليابانية ايا ماسومي برميها 62.67 م، وقالت جانغ: "انها اول ميدالية لي في الالعاب الاسوية وانا سعيدة بطبيعة الحال، لم افكر كثيرا بتحطيم الرقم الاسيوي قبل انطلاق المنافسات"، مضيفة "في البداية لم تكن رمياتي جيدة من الناحية التقنية، فغيرت من تكتيكي ونجحت في تحسين ارقامي تدريجيا".

وتابعت: "سينصب تركيزي من الان على اولمبياد بكين 2008 لانني اريد ان احقق نتيجة جيدة امام جمهوري، واعتقد بأن الجهود التي سأبذلها ستعطي ثمارها".

تألق لافت لرشيد ومريم

وخطا العداء البحريني رشيد رمزي بطل العالم في سباقي 800 م و1500 م خطوة كبيرة نحو احراز ذهبية معقودة له بنسبة كبيرة، ببلوغه الدور النهائي من المسافة الاخيرة بحلوله في المركز الاول في تصفيات المجموعة الاولى مسجلا 3.42.62 دقائق.

وكان رمزي توج بطلا في بوسان قبل اربع سنوات، اما افضل رقم قياسي له فهو 3.29.14 دقيقة، ويواجه رمزي منافسة من مواطنه بلال منصور الذي توج بطلا لاسيا للشباب واحرز ذهبية دورة غرب اسيا في الدوحة العام الماضي، ومن القطري نجم بشير حامل فضية دورة غرب اسيا ايضا والذهبية في بطولة اسيا العام ذاته.

ورافقه الى النهائي من المجموعة ذاتها القطري كمال ابو بكر الذي حل ثانيا (3.43.54 د)، والسعودي محمد شوين (3.44.03 د) في حين جاء الفلسطيني محمد مطصى في المركز الاخير مسجلا 4.43.05 د.

وتصدر البحريني الاخر بلال منصور تفصيات المجموعة الثانية مسجلا 3.50.25 دقائق، متقدما على القطري نجم بشير في المركز الثاني (3.50.51 د) والاردني بشار الكفريني (3.51.42 د)، وخرج السعودي عثمان يوسف بحلوله خامسا (3.53.05 د).

وفي فئة السيدات، حذت البحرينية مريم جمال حذو رمزي ببلولغها السباق النهائي لمسافة 800 م بحلولها في المركز الاول في تصفيات المجموعة الاولى مسجلة 2.08.87 دقيقةـ وكانت جمال التي ستشارك ايضا في سباق 1500 م في الدوحة، بلغت الدور النهائي للسباق الاخير في بطولة العالم الاخيرة في هسلنكي العام الماضي وحلت خامسة.

وخرجت العداءة الفلسطينية سناء ابوبخيت من التصفيات بحلولها خامسة مسجلة 2.31.50 دقيقة، كذلك خرجت الكويتي دانا نصرالله من التصفيات بحلولها سادسة مسجلة 2.40.60 دقيقة.

وبلغت البحرينية الاخرى رقية القسرة الدور النهائي لسباق 100 م بحلولها ثانية في تصفيات المجموعة الاولى مسجلة 11.40 ثانية، يذكر ان القسرة احرزت ذهبية السباق في دورة العاب غرب اسيا العام الماضي في الدوحة ايضا.

وفي المجموعة ذاتها، خرجت اللبنانية غريتا تسلاكيان بحلولها سادسة مسجلة 12.34 ثانية. ورافقتها البحرينية الاخرى فاتن مهدي بحلولها رابعة في المجموعة الثانية مسجلة 12.18 ث.

أربعة عرب في نهائي 400 م

بلغ اربعة عدائين عرب هم السعودي حمدان البيشي والكويتي فوزي دهش الشمري والبحريني براندون سيمسون والعماني محمد الرواحي نهائي سباق 400 م.

وتصدر البيشي بطل العالم السابق على مستوى الشباب في تشيلي عام 2000 المركز الاول في المجموعة الاولى مسجلا 46.71 الثانية، في حين حل الشمري ثالثا ضمن المجموعة ذاتها مسجلا 47.36 ث، وتصدر سيمسون المجموعة الثانية مسجلا 46.82 ثانية، في حين جاء الرواحي ثالثا (47.44 ثانية).

في المقابل خرج العداء القطري علي ادم بحلوله خامسا في المجموعة الثانية مسجلا 49.94 ثانية وهو افضل رقم شخصي له، وخرج ايضا السوري محمد مسكاني بحلوله سادسا واخيرا في المجموعة الثالثة مسجلا 49.87 ثانية، واليمني طه ثابت بحلوله سابعا في الثانية مسجلا 50.53 ث، ويقام النهائي اليوم الاحد.

التعليق