الوحدات يخشى اليرموك والعربي يلتقي جاره اتحاد الرمثا

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • الوحدات يخشى اليرموك والعربي يلتقي جاره اتحاد الرمثا

في الجولة السادسة من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم

 

 صلاح غنام وعاطف البزور

عمان - تستأنف في الساعة الرابعة من عصر اليوم مباريات الجولة السادسة من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، حيث يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني لقاء الوحدات(4 نقاط) واليرموك(3 نقاط)، والذي من المنتظر ان يشهد إثارة بين الطرفين، فيما يشهد ملعب الحسن لقاء الجارين العربي(7 نقاط) واتحاد الرمثا(بلا نقاط).

وتنتهي مباريات الاسبوع السادس يوم غد بلقاءين يجمع اولهما بين البقعة والحسين في ستاد عمان وثانيهما بين الرمثا وشباب الاردن في ملعب الحسن.

بطاقة المباراة

الفريقان: الوحدات * اليرموك

الزمان: الساعة الرابعة عصرا

المكان: ستاد الملك عبدالله الثاني

الرصيد النقطي: الوحدات 4 اليرموك 3

انطلاقة جديدة

هي الصدفة التي قادت الفريقين ليلتقيا في هذه الظروف مما جعل لها مذاقا خاصا، وكلاهما حقق فوزه الاول في الاسبوع الماضي ولكن الاهمية ليست هنا بل في كون مدرب الوحدات الجديد ثائر جسام سيقود فريقه في اول مباراة امام فريقه القديم ومن هنا تكمن الاهمية، فأوراق اليرموك مكشوفة تماما لجسام وهو يعرف كل صغيرة وكبيرة عن فريقه السابق، وهذا يمثل ميزة للوحدات الذي يبحث عن انطلاقة جديدة في الدوري الممتاز بعد ان اعاد ترتيب اوراقه، الفريق حقق الفوز على العربي في الاسبوع الماضي واعاد هذا الفوز الثقة للاعبين بعد سلسلة من الخسائر، وهو يريد اليوم مواصلة الانتصارات للبدء في رحلة استعادة اللقب، ولا يتوقع ان يجري المدرب تعديلا على التشكيل باستثناء عودة لاعبي المنتخب الاولمبي "احمد عبدالحليم، عيسى السباح، موسى حماد"، مما يجعل الخيارات امام المدرب اكبر في عملية التبديل.

الوحدات يعتمد على قوة وسطه والمتثمل بوجود حسن عبدالفتاح ورأفت علي وعامر ذيب، وهذا الثلاثي يمتلك القدرة على البناء الهجومي وفق خيارات متنوعة والقيام بمهمة التسجيل ايضا وليس امداد عبدالله ذيب وعبدالله الديسي في حال تم اشراكهما كمهاجمين، ويقوم اشرف شتات بدور صانع الالعاب وربط الخطوط في منطقة الوسط، وفي الجانب الدفاعي يقود الخط الخلفي هيثم سمرين ومعه احمد البنا فيما يلعب احمد عبدالحليم وفيصل ابراهيم كظهيرين ويشكل تقدمهم قوة في الجانب الهجومي.

ويتوقع ان يبادر الوحدات الى الهجوم في وقت مبكر من المباراة لادراك هدف، حتى لا يسمح للوقت ان يمر دون ان يكون هناك اهداف، لان ذلك يجعل من مهمة صعبة في اختراق دفاعات اليرموك، خاصة وان ذكريات مباراة نهائي درع الاتحاد لا زالت حاضرة رغم اختلاف المعطيات.

وعلى الجانب الآخر ورغم ان اليرموك تعرض الى ضربة قوية بابتعاد مدربه ثائر جسام، الا ان الفريق يتمتع الآن بمعنويات عالية بعد ان حقق الفوز الاكبر في الدوري على الرمثا وبخمسة اهداف مقابل هدف، وقد اعاد هذا الفوز الثقة للفريق الذي يتطلع اليوم لتحقيق نتيجة طيبة امام الوحدات والتقدم خطوة نحو الامام، ويتوقع ان يجري مدربه خلدون عبدالكريم بعض التعديلات على طريقة اللعب لمفاجأة الوحدات، ولكن بعيدا عن ذلك اليرموك يعتمد على جماعية الاداء والضغط على لاعبي الفريق المنافس في وسط الملعب، لتوفير عمق دفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة لاحراز الاهداف خاصة عندما يقابل فرقا قوية، وعادة ما يمنح اليرموك واجبات هجومية للاعبه احمد عبدالجبار، للتحرك في مختلف ارجاء الملعب ودون التقيد بمركز معين، ولكن في مباراة اليوم الظروف مختلفة لان الواجب الدفاعي مهم لمراقبة مفاتيح اللعب في وسط الوحدات، وهذا يقع ايضا على عاتق عمارابو عواد ومالك البرغوثي ومحمد حسين، وفي الجانب الدفاعي يلعب اليرموك بخمسة مدافعين يقودهم العراقي فريد مجيد ومعه ماهر اسماعيل وابراهيم حلمي والطرفين اسامة

ابو طعيمة ورامي جابر، ويبقى اليرموك معتمدا على نزار محمود وحده في المقدمة.

التشكيلتان المتوقعتان

الوحدات: وسام حزين، هيثم سمرين، احمد البنا، فيصل ابراهيم، احمد عبدالحليم، اشرف شتات، حسن عبدالفتاح، عامر ذيب، رأفت علي، عبدالله ذيب، عبدالله الديسي.

اليرموك: اسامة يوسف، فريد مجيد، ماهر اسماعيل، ابراهيم حلمي، رامي جابر، اسامة

ابو طعيمة، عمار ايو عواد، مالك البرغوثي، احمد عبدالجبار، محمد حسين، نزار محمود.

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي * اتحاد الرمثا

المكان: ستاد الحسن

الزمان: الساعة الرابعة عصرا

الرصيد النقطي: العربي 7 نقاط اتحاد الرمثا 0

لقاء الجارين

يدرك العربي ان رفيق دربه الاتحاد بحاجة الى تحقيق الفوز الاول له هذا الموسم، ويدرك ان سباقا خفيا يجري بينهما للابتعاد عن شبح الهبوط، لذلك فان الحذر سيكون سمة بارزة في الاداء، تبدو كفة الفريقين متكافئة نوعا ما ويمثل هذه الكفة لمصلحة العربي الذي يلعب برجولة وحماس منقطع النظير وهو حال منافسه الذي اضحى فريقا صعب المراس ايضا.

ويعتمد العربي على احمد صبح وماهر الجدع ومحمود البصول في قيادة الهجمات وامداد محمد البكار ومحمد بطاينة بالكرات اللازمة لكسر متانة الخط الخلفي لفريق الاتحاد والوصول لمرمى حارسه حمزة الحفناوي، وبالتأكيد فإن مدربه القدير جبار حميد لن يدع النقاط الثلاث تفلت من يديه لذلك فإن حساباته ستكون مدروسة بدقة متناهية.

اما اتحاد الرمثا الذي تلقى خسارة غير مستحقة من الفيصلي الاسبوع الماضي، فقد قدم في هذه المباراة مستوى جيدا عكس تطور مستواه وجاهزيته والفريق يعتمد على سرعة تحركات الثلاثي اشرف الخب وبلال الحفناوي وعروة الدردور في منطقة العمليات ومشاكسات فالح العزايزة وخالد الرحايلة في المقدمة، ويعرف مدربه محمد عوض اوراق منافسه جيدا ولن يجد صعوبة في التعامل معه على ارض الواقع، وهو يدرك ان الخسارة ستدفع به الى حافة الهبوط مبكرا لذلك فهو لن يدخر جهدا في سبيل تحقيق الفوز وافتتاح رصيده في بنك النقاط.

عموما فإن المباراة ستكون صعبة على كلا الفريقين اللذين سيرمي كل منهما بقفاز التحدي مبكرا حتى يحقق الهدف المنشود وستكون الاعصاب مشدودة حتى الدقائق الاخيرة بانتظار ما سوف تسفر عنه نتيجة اللقاء.

التشكيلتان المتوقعتان

العربي: خالد الهزايمة، محمد حسين، فاروق العزام، نشأت الداوود، احمد صبح، طارق صلاح، احمد المخرومي، محمود البصول "عماد ذيابات"، ماهر الجدع، محمد البكار، محمد البطاينة "امجد شوقي".

اتحاد الرمثا: حمزة حفناوي، بلال اللحام، علاء الدرايسة، محمد السنجلاوي، هشام مخادمة، عبدالله عواقلة "معتصم قويدر"، اشرف الخب، خالد الرحايلة، بلال حفناوي "حسام الزيود"، عروة الدردور، فالح العزايزة "شادي الشرمان".

التعليق