إضافة الفلوريد لمياه الشرب يقلص من تسوس الأسنان

تم نشره في الأحد 3 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • إضافة الفلوريد لمياه الشرب يقلص من تسوس الأسنان

 

     لندن- خلصت دراسة بريطانية إلى أن إضافة مادة الفلوريد إلى مياه الشرب له فوائد صحية كبيرة.

ووجدت الدراسة التي أجراها مركز المراجعة والنشر في بريطانيا أن إضافة الفلوريد للماء يمكن أن يقلل من تلوث الأسنان .

وفي الوقت نفسه لم تجد دليلا واضحا على أن هذه المادة تسبب أي مشكلات صحية، إذ كان من المعتقد أن لها علاقة بالإصابة بالسرطان والتهاب العظام .

ويضاف الفلوريد للمياه لتقوية طبقة المينا التي تحيط بالأسنان، ويتفاعل الفلوريد كيميائيا مع الطبقة الخارجية للأسنان لجعلها أقوى.

  وكان علماء أميركيون قد أجروا دراسة منفصلة وتوصلوا إلى أن شرب مياه مضاف إليها فلوريد على مدى فترة طويلة من العمر يمكن أن يحد من إصابة النساء بكسور في العظام .

وقالت الدراسة الأميركية المنشورة في المجلة الطبية البريطانية إن هؤلاء النساء تزايد لديهن تركيز المحتوى المعدني ما يقلص من احتمالات تعرضهن لكسور في عظام مفصل الفخذ بنسبة واحد وثلاثين في المائة والجزء الأسفل من العمود الفقري بنسبة سبعة وعشرين بالمائة .

  وخلصت الدراسة البريطانية إلى أن الأطفال الذين يعيشون في المناطق التي يضاف فيها الفلوريد إلى المياه تقل بينهم نسبة الإصابة بتسوس الأسنان بنسبة خمسة عشر في المائة مقارنة بنظرائهم الذين يعيشون في مناطق لا تضيف الفلوريد إلى مياهها

كما أن عدد الحالات المصابة بفقدان الأسنان أو تجوفها في تلك المناطق أقل من المناطق بغير فلوريد، ووجد أيضا نسبة كبيرة من الأطفال لا يعانون من التسوس على الإطلاق .

  لكن الباحثين خلصوا أيضا إلى أن تزويد المياه بالفلوريد يؤدي للإصابة بحالة من تلون الأسنان، فكلما يزيد تركيز الفلوريد في المياه يزيد عدد المصابين بتلون الأسنان.

لكنهم يصرون على أن تلون الأسنان ليس لها تأثير ضار على الصحة، ولم يجدوا دليل على أن للفلوريد أي آثار جانبية على الصحة .

وفي المملكة المتحدة يعيش نحو عشرة في المائة فقط من السكان في مناطق تضيف الفلوريد إلى المياه .

إلا أن معارضين لإضافة الفلوريد للمياه يزعمون أن هذا البحث متحيز ويرون أن الفلوريد مادة سامة يمكن أن تتجمع في الجسم وتضره.

وقالت جين جونز مديرة حملة المياه النقية لبي بي سي إن مركز المراجعة والنشر استبعد الكثير من الدراسات التي أثبتت أن تزويد المياه بالفلوريد له تأثير ضار على الصحة.

التعليق