بيكام: أنا سعيد في ريال مدريد حتى الآن

تم نشره في السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • بيكام: أنا سعيد في ريال مدريد حتى الآن

 

  مدريد- أعرب نجم كرة القدم الانجليزي ديفيد بيكام عن سعادته بوجوده ضمن صفوف ريال مدريد الاسباني حتى الان مؤكدا خطأ الشائعات التي تتردد عن اقتراب رحيله من الفريق للعب في الولايات المتحدة، وأدلى بيكام بهذه التعليقات خلال مقابلة نشرتها مجلة "دي تي" الاسبانية في عددها لشهر كانون الأول/ديسمبر 2006 والذي يصدر اول من امس الجمعة.

وقال بيكام الذي يجلس على مقاعد البدلاء في ريال مدريد منذ بداية الموسم: "أشعر بالسعادة حتى الان لوجودي في ريال مدريد، أما الانتقال للعب في الولايات المتحدة فيبدو أمرا مطروحا للمستقبل".

وأوضح بيكام "31 عاما" قائد المنتخب الانجليزي سابقا أنه ليس مقتنعا بمجريات الامور في ريال مدريد الاسباني، وقال: "في نهاية اليوم أفكر فقط في خوض المباريات، كرة القدم هي عشقي، وجميع اللاعبين يريدون اللعب ولكن يجب أن يتحلى كل منهم بالصبر والانتظار حتى تأتي اللحظة المناسبة، وعلى أي حال فإنني أشعر بالسعادة في اسبانيا.

وأكد بيكام إنه ما زال يرغب في الفوز بالبطولات مع ريال مدريد، وقال: "أريد النجاح للفريق ولكنني أرغب أيضا في مشاركته هذا النجاح، ولا أريد أن يمر علي موسم آخر دون الفوز بأي بطولات، أريد أن أفوز بشيء مع ريال مدريد". وينتهي عقد بيكام مع ريال مدريد في حزيران/يونيو المقبل، وعلى الرغم من عدم الدفع به في التشكيل الاساسي للفريق في المباريات المحلية والاوروبية أوصى كابيلو بتمديد العقد مع بيكام، ويرى رامون كالديرون رئيس النادي أن مسألة التجديد مضمونة وإن لم تتأكد بعد.

وأعرب بيكام عن اعتقاده بأن ريال مدريد أحد المرشحين للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وقال بيكام:"أتمنى ذلك، ويجب أن نؤمن بقدرتنا على إحراز الالقاب، ستكون المهمة صعبة للغاية بسبب وجود فرق متميزة في أوروبا ولكن ريال مدريد يظل دائما أحد المرشحين للفوز باللقب، لدينا فريق رائع وطموحات عديدة".

ورغم ذلك أشاد بيكام أيضا ببرشلونة المنافس العنيد لفريقه وحامل لقب الدوري الاسباني في الموسمين الماضيين وحامل لقب دوري أبطال أوروبا مشيرا إلى فرصته الكبيرة أيضا في إحراز اللقب في البطولتين، وقال بيكام: "برشلونة لديه كل شيء، مدافعون جيدون ولاعبو خط وسط متميزون ومهاجمون رائعون، إنه أحد المرشحين بقوة للفوز بالدوري الاسباني ودوري أبطال أوروبا، وكان الفريق هو الافضل في الموسم الماضي ولذلك فاز باللقبين".

وتحدث بيكام أيضا عن غيابه في الفترة الحالية عن المنتخب الانجليزي واعترف برغبته في العودة لصفوف الفريق، وقال: "أنظر إلى مسيرتي الكروية ولا أستطيع أن أطلب أكثر مما حققته فيها. لقد كنت ضمن صفوف المنتخب الانجليزي على مدار 11 عاما وقضيت ستة أعوام منها قائدا للفريق ولعبت مع الفريق 94 مباراة دولية، وهو شرف كبير لي. ولكنني أطلب المزيد لانني دائما أريد المزيد".

التعليق