رائد فضاء روسي يقذف كرة جولف من محطة الفضاء الدولية

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

 هيوستون- قَذف رائد الفضاء الروسي ميخائيل تيورين كرة جولف من محطة الفضاء الدولية في مدار حول الارض في اطار حملة لجمع الاموال لبرنامج الفضاء الروسي المعوز خلال مهمة للسير في الفضاء اضطر لتقليصها بسبب عيوب في حلة الفضاء التي يرتديها.

وضرب تيورين وهو المهندس المقيم حاليا في محطة الفضاء الدولية كرة الجولف ليرسلها في رحلة من المقدر ان تلف خلالها الكرة حول الارض 48 مرة على الاقل قبل ان تحترق في الغلاف الجوي.

وقضى رائد الفضاء الروسي 16 ساعة في التحضير لقذف كرة الجولف من فوق سلم في سفينة روسية ملتحمة مع المحطة بمساعدة رائد الفضاء الاميركي مايكل لوبيز الجيريا بتوجيهات من العلماء الروس في مركز المتابعة الارضية.

وقال تيورين الذي لم يلعب الجولف سوى مرتين في حياته وهو يقذف بكرة الجولف "هاهي انطلقت. لقد ذهبت بعيدا. كانت ضربة موفقة."

ودفعت شركة "اليمنت 21 جولف"الكندية المتخصصة في تصنيع أدوات لعبة الجولف مبلغا لم يكشف عنه لوكالة الفضاء الروسية مقابل قيام تيورين بهذا العرض الذي صور لاستخدامه مستقبلا في اعلان تجاري.

وتسبب عيب في حلة الفضاء الروسية التي يرتديها تيورين في تأخر مغادرته هو ورفيقه الاميركي من كوة محطة الفضاء الدولية. كما اضطر فريق المتابعة الارضية في المركز الروسي الى اصدار الامر بعودتهما الى المحطة وتقليص سيرهما في الفضاء ساعة كاملة وكان مقررا لها ست ساعات.

وبعد عرض الجولف الذي قام به تيورين حاول رائدا الفضاء الروسي والاميركي لأكثر من ساعة اصلاح هوائي سفينة الامداد الروسية بروجرس الملتحمة مع محطة الفضاء الدولية دون فائدة.

وقال لوبيز الجيريا قائد محطة الفضاء الدولية لمركز المتابعة الارضية "لم نستطع تحريره. لا فائدة."

ولا يشكل هذا الهوائي خطرا فوريا على سلامة الرائدين او المحطة. لكن من المقرر ان تغادر سفينة الامداد الروسية بروجرس المحطة الدولية في يناير كانون الثاني وحينها يمكن ان تتضرر السفينة أو المحطة بسبب هذا الهوائي خلال عملية الانفصال.

وقال متحدث باسم وكالة الطيران والفضاء الاميركية "ناسا" انه ستجري مهمة أخرى للسير في الفضاء لمحاولة اصلاح الهوائي بعد ان يدرس الخبراء الروس المشكلة أكثر.

التعليق