فيدرر فاجأ الجميع بمستواه هذا الموسم.. حتى نفسه

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • فيدرر فاجأ الجميع بمستواه هذا الموسم.. حتى نفسه

 

  شنغهاي- فاجأ لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر الجميع حتى نفسه بالمستوى الرائع الذي به في موسم 2006 الذي انهاء وهو على القمة بعد فوزه بلقب بطولة كأس الاساتذة يوم امس الاول الاحد.

وتعنى هيمنة فيدرر  (25 عاما) على تنس الرجال انه حتى في حالة لو قرر مد فترة عطلته حتى مارس اذار القادم فانه سيستطيع في 26 فبراير شباط تحطيم الرقم القياسي للبقاء على قمة التصنيف العالمي للرجال المسجل باسم جيمي كونورز والبالغ 160 اسبوعا متتاليا.

وقال فيدرر  "اعتقد انه واحد من الارقام القياسية الكبرى التي حطمتها بالتأكيد وربما الاكبر حتى الان في مسيرتي."

واكتسح فيدرر منافسه جيمس بليك بنتيجة 6-صفر و6-3 و6-4 اول من امس ليحصل على اخر بطولة في عام 2006 وليرفع رصيده من بطولات هذا الموسم الى 12 بطولة وهو الانجاز الذي لم يتحقق منذ عام 1995 عندما فاز النمساوي توماس موستر بهذا العدد من البطولات.

وقال فيدرر  "اشعر بسعادة كبيرة بمستواي وبالوصول الى هذه النقطة في مشواري. لقد قطعت مشوارا طويلا ولا اجد الكلمات التي اصف بها الاداء الذي قدمته."

واضاف "كانت هذه النهاية رائعة لموسم لا يصدق. لم يكن هناك ما يمكن ان افعله اكثر من ذلك هذا العام... الوصول الى القمة بهذه الطريقة امر ادهشني انا شخصيا بدون شك."

وقال فيدرر انه يعتبر الحصول على بطولتي استراليا وويملبدون هو الاهم بين البطولات التي فاز بها عذا العام. واحرز فيدرر ايضا لقب بطولة اميركا المفتوحة ليرفع رصيده الى تسعة ألقاب في البطولات الاربع الكبرى.

واضاف انه لم يواجه خلال العام ما يجعله يشعر بالاحباط رغم خسارته امام الاسباني رفائيل نادال في نهائي بطولة رولان جاروس مما كان وراء حرمانه من الفوز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة لأول مرة.

وقال فيدرر  "كنت اتمنى اللعب بشكل افضل من ذلك ولكني استمتعت بالمباراة بعد كل هذا خاصة انها كانت اول مرة اصعد فيها لنهائي بطولة فرنسا المفتوحة."

وزار فيدرر شنغهاي ثلاث مرات للمشاركة في بطولة كأس الاساتذة اذ خرج من الدور قبل النهائي امام الاسترالي ليتون هويت عام 2002 ثم خسر في نهائي البطولة العام الماضي امام الارجنتيني ديفيد نالبانديان بعد عودته من أول اصابة خطيرة في مسيرته.

وقال النجم السويسري "ربما حضوري الى شنغهاي للمرة الثالثة كان من أجل الحصول في النهاية على اللقب واعتقد انه واحد من انتصاراتي المميزة على اي حال."

انجازات فيدرر

 فيما يلي قائمة بانجازات لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر  في عام 2006 .

- أول لاعب يحصل على جوائز مالية قدرها ثمانية ملايين دولار في موسم واحد.

- أكثر اللاعبين حصولا على نقاط في موسم واحد (8370 الاف نقطة)

- حصل على عدد من النقاط يكفيه لضمان انه سيحطم في 26 فبراير شباط القادم الرقم القياسي لجيمي كونورز في البقاء على قمة التصنيف العالمي لمدة 160 اسبوعا متتاليا.

- أول لاعب يحصل على عشرة القاب أو اكثر في ثلاثة مواسم متتالية.

- أول لاعب يحصل على 12 لقبا في موسم واحد بعد النمساوي توماس موستر الذي حقق ذلك عام 1995. وفاز فيدرر هذا الموسم ببطولات استراليا المفتوحة وويمبلدون واميركا المفتوحة وكأس الاساتذة وتورونتو للاساتذة وانديان ويلز ومدريد للاساتذة وميامي للاساتذة وبال والدوحة وهاله وطوكيو.

- أول لاعب يفوز في أكثر من تسعين مباراة في موسم بعد ايفان ليندل الذي حقق ذلك عام 1982.

- أول لاعب في عصر الاحتراف يصل للنهائي ست مرات متتالية في البطولات الاربع الكبرى.

- أول لاعب يحصل على لقبي بطولتي ويمبلدون واميركا المفتوحة ثلاث سنوات متتالية.

- حطم رقم بيورن بورج الذي حقق الفوز في 41 مباراة متتالية على الملاعب العشبية بفوزه في 48 مباراة بعد حصوله على لقب بطولة ويمبلدون للمرة الرابعة.

بليك غير حرج

طغى الانجاز الذي حققه الاميركي جيمس بليك بتقدمه الى المركز الرابع في التصنيف العالمي على اي حرج قد يشعر به بعد هزيمته القاسية امام السويسري روجيه فيدرر  المصنف الاول عالميا في المباراة النهائية لبطولة كأس .

وكان بليك ضمن انهاء الموسم في المركز الرابع في التصنيف وهو افضل مركز يصل اليه في تاريخه بعد ان صعد للمباراة النهائية في أول مشاركة له في البطولة التي تضم أفضل ثمانية لاعبين على مستوى العالم في ختام كل موسم.

وقال بليك بعد هزيمته بنتيجة 6-صفر و6-3 و6-4 امام فيدرر المتربع على عرش التنس حاليا "عندما يدرك المرء مستوى الاداء الذي يقدمه فهذا يجعلني اشعر بالتفاؤل. كما يجعلني افكر انني ما زلت احد أفضل لاعبي العالم رغم انه بدا ان (فيدرر ) دمرني اليوم."

واضاف بليك الذي كان على وشك اعتزال اللعبة منذ عامين تقريبا "ولهذا لم أكن اتصور ان بوسعي قول ذلك او ستكون لدي الثقة للتفكير في هذا الامر قبل عامين من الان."

واصيب اللاعب الاميركي بكسر في عنقه وتوفي والده في غضون شهور قليلة في عام 2004.

وقال بليك الذي كان في المركز 210 عالميا في ابريل نيسان 2005 "ان اصبح المصنف الرابع عالميا بعد ان كنت قبل عامين اجلس على اريكتي مصابا بالدوار واشعر انني لا استطيع النهوض لاحضار شيء لآكله هو امر لا اتوقف للتفكير فيه كثيرا لانه أمر يصيبني بالانفعال."

واضاف "انه أمر اعتقدت انه مستحيل. انا فخور بما حققته."

ويعتقد بليك الذي تخطى مواطنه اندي روديك في التصنيف العالمي ليصبح اللاعب الاميركي الأول انه سينافس على القاب البطولات الاربع الكبرى في الموسم القادم.

وقال بليك "اعتقد ان بطولة استراليا المفتوحة ستكون فرصة جيدة بالنسبة لي. بطولة اميركا المفتوحة فرصة جيدة لي ايضا. لا اشعر بالراحة في اللعب على ارضية ملاعب بطولات ويمبلدون وفرنسا لكني ما زلت اعتقد ان بوسعي تحسين ادائي على ارضية ملاعب البطولتين."

فيدرر يستعرض في كوريا اليوم

 يستعد نجم التنس الشهير روجيه فيدرر لمهمة واحدة أخيرة على الملاعب هذا الموسم بعدما أكمل أمس الاول عاما رائعا آخر في مسابقات تنس المحترفين بإحرازه لقبه الثالث في بطولة كأس الاساتذة من النسخ الاربع الاخيرة لهذه البطولة.

وأنهى الرجل السويسري الخارق موسم 2006 الرسمي حائزا على 12 لقبا بعدما حقق 92 فوزا مقابل خمس هزائم فقط بهذا الموسم وأودع فيدرر في حساباته البنكية ما يزيد على الثمانية ملايين دولار عن طريق الانتصارات التي حققها بالملاعب هذا الموسم.

وسيرتفع رصيد فيدرر البنكي أكثر اليوم الثلاثاء عندما يشارك اللاعب في مباراة استعراضية في كوريا.

وسيلتقي فيدرر في هذه المباراة التي سيتلقى عنها أجرا جيدا مع الاسباني رافاييل نادال المصنف الثاني على العالم في تكرار لمباراة الدور قبل النهائي بكأس الاساتذة التي تغلب فيها فيدرر على منافسه الاسباني الشاب. وكان ذلك الفوز هو الثالث فقط الذي يحققه فيدرر على نادال في تاريخ لقاءات اللاعبين.

وبمجرد انتهاء المهمة التي تنتظر فيدرر في سول سيدخل اللاعب السويسري في فترة راحة تمتد لبضعة أسابيع قبل أن يستعد مجددا لجولة أخرى لتحطيم الارقام القياسية بملاعب التنس في 2007. واعترف فيدرر بعد فوز أمس قائلا "كنت أضحك في مرحلة ما بسبب روعة أدائي .. ففي أي موقف دائما ما آتي بالحل الامثل. وفرضت سيطرتي تماما في معظم الاوقات".

وأضاف فيدرر "كل ما كنت أريد عمله كنت أنجح فيه. إن الوصول إلى هذه النقطة من مشواري الرياضي حيث أشعر بسعادة بالغة بمستوى أدائي. لقد قطعت مشوارا طويلا لأصل لذلك حتى أنني أيضا أعجز عن وصف هذا الاداء"

وسيعاود فيدرر '25 عاما' تدريباته مع مدربه الاسترالي المخضرم توني روتشي في قاعدته التدريبية بدبي - الملاذ المفضل لدى فيدرر.

التعليق