خبراء الصحة يحذرون من الاستمرار في حقن التجاعيد

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • خبراء الصحة يحذرون من الاستمرار في حقن التجاعيد

 

  لاهاي - أوضح بحث جديد أعده معهد الصحة العامة في هولندا إن الاستمرار في عملية حقن التجاعيد قد يؤدي الى مضاعفات خطيرة على المدى الطويل.

واستنادا إلى التقرير حذرت هيئة التفتيش على الرعاية الصحية في هولندا من استخدام مواد حشو التجاعيد والتي يزعم أن لها تأثيرا دائما.

وقالت الهيئة إن التقنيات الخاطئة وحقن الحشو في مناطق غير مناسبة من الجسم قد يؤديان إلى انتفاخ وورم في المنطقة التي يتم فيها الحقن.

  وأوضحت الهيئة أن المواد المستخدمة في عمليات حقن التجاعيد لا تخضع لعمليات الرقابة التي يتم بمقتضاها منح الصلاحية الطبية فهي تخضع فقط لاختبارات معملية وأخرى على الحيوانات.

وحذر التقرير على وجه الخصوص من إن المخاطر التي يتعرض لها المريض تزداد إذا كان الطبيب المعالج يفتقر إلى الخبرة أو إذا ما انحرف عن تقنية الحقن الموصى بها.

ودعا التقرير إلى الحذر من استخدام حقن التجاعيد بصورة دائمة وهي وجهة نظر توافق عليها الجمعية الهولندية لجراحي التجميل.

  وطبقا لما ذكره معهد الصحة العامة فان استخدام حقن أو حشو التجاعيد في هولندا بديل رخيص للحقن بمادة بوتوكس التي تعمل بطريقة مختلفة وليست دائمة.

وقسم المعهد مواد حقن التجاعيد إلى ثلاثة مجموعات: مجموعة يمتد تأثيرها إلى خمس شهور وأخرى فعاليتها من خمس شهور إلى 12 شهرا والثالثة دائمة التأثير. وركز البحث الذي أعده المعهد على هذا النوع الاخير.

التعليق