أورام المبيض قد تكون سرطانية أو حميدة

تم نشره في الجمعة 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • أورام المبيض قد تكون سرطانية أو حميدة

 

عمّان-الغد- لكل سيّدة مبيضان يشكلان جزءاً من جهازها التناسلي، والمبيض عبارة عن عضو صغير بيضاوي الشكل.

وعندما تصل المرأة إلى سن الإنجاب تخرج بويضة واحدة كل شهر من أحد المبيضين وتذهب إلى الرحم عبر قناة فالوب، وإذا لم يتم إخصاب البويضة بواسطة حيوان منوي فإنها تخرج من الرحم، بمحاذاة بطانة الرحم، كجزء من الدورة الشهرية.

كما يعمل المبيضان على إنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية، الإستروجين والبروجسترون، ومع اقتراب المرأة من سن الأياس(سن انقطاع الطمث) فإن إنتاجها لهذه الهرمونات يقل وتبدأ دورتها الشهرية بالتوقف تدريجياً.

وإذا حدث أن بدأت خلايا المبيض بالنمو بطريقة غير منتظمة فإن ذلك يؤدي إلى حدوث أورام المبيض الحميدة أو السرطانية.

ومعظم سرطانات المبيض تنمو في القشرة الخارجية التي تغطي المبيض، وبعضها ينمو في الخلايا التي تنتج البويضات، والبعض الآخر ينمو في الأنسجة التي تفرز الهرمونات.

أعراض سرطان المبيض:

في المرحلة المبكرة من المرض قد تحدث أعراض خفيفة جدا، فقد لا تشعر المصابة بإصابتها بالمرض، ولكن عندما يبدأ المرض الخبيث في الانتشار فإنه يمكن أن تحدث الأعراض التالية:

•ضغط على المثانة والأعضاء الموجودة في منطقة البطن.

•تورم البطن.

•الشعور بالألم.

•حدوث انتفاخ وعسر هضم وغثيان.

•تغير في طبيعة حركة الأمعاء مثل إمساك أو إسهال ... وهكذا.

•نقص في الوزن غير معروف السبب.

تشخيص مرض سرطان المبيض:

رغم أنه لا توجد طريقة محددة لتشخيص سرطان المبيض إلا أن الفحص المهبلي وكذلك فحص المستقيم وفحص البطن من الوسائل الممكنة لاكتشاف أي ورم.

هذا بالإضافة إلى فحص الدم الذي يعتبر مهما جداً لتشخيص ورم المبيضين، حيث ترتفع نسبة عامل بروتيني يسمىCA" 125"  في الدم بنسبة كبيرة في السيدات اللاتي يصبن بسرطان المبيض.

مراحل سرطان المبيض:

للإصابة بسرطان المبيض أربع مراحل هي:

المرحلة الأولى: حصول سرطان في أحد المبيضين أو كليهما معا.

المرحلة الثانية: تبدأ الخلايا السرطانية بالانتشار إلى الأنسجة المجاورة في الحوض مثل الرحم وقناة فالوب.

المرحلة الثالثة: يمتد السرطان إلى البطن والغشاء البريتوني وكذلك الخلايا الليمفاوية.

المرحلة الرابعة: ينتشر المرض ويصل إلى الكبد والعديد من أعضاء البطن.

علاج سرطان المبيض:

القاعدة العامة لعلاج سرطان المبيض تقول: كلما كان اكتشاف المرض مبكرا كانت فرص العلاج والشفاء أكبر بكثير، وعلاج سرطان المبيض كما علاج جميع أنواع السرطانات الأخرى يشمل العلاج الجراحي والعلاج الكيمائي والعلاج الإشعاعي.

ويشمل العلاج الجراحي استئصال المبيضين والرحم وقناة فالوب والغدد الليمفاوية المجاورة وجزءا من الغشاء الدهني في الحوض المحيط بالمبيضين.

التعليق