بيع لوحة لكليمت بـ87.9 مليون دولار في نيويورك

تم نشره في الجمعة 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • بيع لوحة لكليمت بـ87.9 مليون دولار في نيويورك

 نيويورك- بيعت لوحة للرسام النمساوي غوستاف كليمت "صورة اديل بلوخ بوير 2" أول من أمس في نيويورك بـ87.9 مليون دولار، في مزاد علني سجلت فيه دار كريستيز للمزادات اسعارا قياسية عدة.

فقد شهدت دار كريستيز امسية لا سابق لها حققت فيها مبيعات بحوالي نصف بليون دولار (491 مليون).

وبيعت في هذه الامسية لوحات عدة منها مقابل 40.3 مليون دولار لـ"رجل يحمل فأسا" للرسام الفرنسي بول غوغان و22.4 مليون دولار لـ"بيوت فريدة" للرسام النمساوي ايغون شيلي و6.7 مليون دولار "للاخوات الثلاث" للفرنسي بالتوس (بالتازار كلوسوفسكي دي رولا).

وتحدث المفوض المسؤول عن عملية البيع كريستوفر بورج، عن "اورع مزاد" شارك فيه منذ بدء عمله في هذا المجال منذ 36 عاما. وقال "لم ار جلسة كهذه من قبل"، معلقا على الاسعار وعلى الشارين الجدد.

وكان الاهم في جلسة المزادات هذه بيع اربع لوحات للرسام كليمت بلغ ثمنها مجتمعة اكثر من 192 مليون دولار.

واللوحات الاربع هي "صورة اديل بلوخ بوير" (87.9 مليون دولار) و"غابة القضبان" التي بيعت بحوالي 40.3 مليون دولار و"منازل في اونتراش على بحيرة اتير" (31.4 مليون) و"شجرة التفاح 1" (33 مليون دولار).

وكانت هذه اللوحات جزءا من مجموعة تضم خمس لوحات اعادتها النمسا اخيرا الى اسرة بلوخ بوير التي صادر النظام النازي ممتلكاتها.

وقد بيعت اللوحة الخامسة من هذه المجموعة وهي "صورة اديل بلوخ بوير 1" في حزيران(يونيو) الماضي للملياردير النيويوركي رون لاودر في صفقة خاصة، لقاء 135 مليون دولار.

وطلب كل الذين اشتروا لوحات الاربعاء عدم كشف هوياتهم. وكانت ماريا التمان قريبة اديل وفرديناند بلوخ بوير موجودة في نيويورك. وقد عبرت عن أملها قبل بيع اللوحات، بأن تبقى معروضة امام الجمهور.

وقالت بعد جلسة المزاد ان "خالتي وزوجها احبا العيش مع هذه اللوحات ونريد ان يواصل المالكون الجدد هذا التقليد الذي يدل على تقديرهم" الفن.

وبيعت لوحة "مشهد من شارع برليني" للرسام الالماني ارنست لودفيغ كيرشنر بـ38 مليون دولار لحساب متحف "نوي غاليري" في نيويورك الذي اشترى من قبل "صورة اديل بلوخ بوير 1". ولوحة كيرشنر ايضا اعيدت الى احفاد هاو يهودي لجمع القطع الفنية صادر النازيون ممتلكاته.

واعترض احد هواة جمع اللوحات في المانيا على اعادة اللوحة وهدد سلطات برلين بمصادرتها ومنع بيعها، من دون جدوى.

اما اللوحة الثانية التي اثارت مشكلة "صورة انخيل فرنانديز دي سوتو" لبيكاسو التي قدر ثمنها بين اربعين وستين مليون دولار.

وقد سحبت من المزاد في اللحظة الاخيرة بسبب اعتراض الماني اكد انها صودرت من جده اليهودي في عهد النازيين.

واكدت مؤسسة الموسيقي البريطاني اندرو لويد بائعة اللوحة، ودار كريتسيز ان "لا اساس" لمطالبته هذه لكنهما قررا تعليق بيعها بانتظار تسوية قضائية.

ويستمر موسم المزادات العلنية الذي بدأ الثلاثاء الماضي في دار ستثبيز حيث بيعت لوحة لسيزان بـ37 مليون دولار واخرى لموديلياني بـ31 مليونا، الاسبوع المقبل ببيع قطع من الفن المعاصر.

التعليق