عالم ألماني يكتشف سبب بقاء رائحة في الأصابع بعد لمس الحديد

تم نشره في الثلاثاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • عالم ألماني يكتشف سبب بقاء رائحة في الأصابع بعد لمس الحديد

هامبورج - من أين تأتي تلك الرائحة "المعدنية" الغريبة عندما يمسك المرء بشيء صنع من الحديد مثل الادوات والاوعية والدرابزون والعملات المعدنية؟ إن لغز الرائحة التي تخلفها مثل هذه الاشياء على اليدين مع إنها ليس لها رائحة في ذاتها أثار اهتمام العلماء منذ قرون.

والمثير أكثر هو لماذا يعطي الحديد رائحة الدم؟ الان يعتقد أحد الخبراء في ألمانيا انه عثر الاجابة. فهو يقول إن الرائحة التي نشمها ليست رائحة الحديد نفسه بل هي شكل من تفاعل كيمياوي مع زيوت جلد اليد وهو نفس التفاعل الذي يحدث عندما يلامس الدم الجلد كون الدم يحوي حديدا.

ويقول ديتمار جليندمان " إن رائحة الحديد الذي يلامس الجلد هو نوع من رائحة جسم الانسان" ويضيف " الاعتقاد بأننا نشم رائحة المعدن نفسه..مجرد وهم".

ويعتقد جليندمان أن " شذا الدم" هذا كان ذا فائدة للانسان البدائي في تعقبه فريسة أو بشر آخرين.

وقام جليندمان بعملية صيد بنفسه متعقبا الجزيئات المسؤولة عن الرائحة بالعمل مع فريق من الباحثين من معهد فيرجينيا بوليتيكنيك وستيت يونيفرسيتي في الولايات المتحدة بالاضافة لجامعة لايبزيج الالمانية ومركز بحوث البيئة في مدينة لايبزيج.

وفي الدراسة العلمية تعرف سبعة أشخاص خضعوا للتجربة على الرائحة المعدنية " العفنة" على الفور عندما لامست أيديهم قطعة من الحديد أو محلولا يحوي أيونات الحديد بشحنات إيجابية ثنائية.

وفي المقابل فإن المحاليل ذات الشحنات السلبية الثلاثية لم تسبب الرائحة.

والمواد التي تشكل جزيئات الرائحة هي بيروكسيدات دهنية والتي تنتج عند تأكسد الزيوت على الجلد بفعل إنزيمات معينة أو بفعل عمليات أخرى مثل التعرض للاشعة فوق البنفسجية.

وتتحلل هذه البيروكسيدات الدهنية بفعل أيونات الحديد الثنائية السلبية الشحنة والتي تتحول إلى أيونات ثلاثية سلبية الشحنة. وعند لمس الاشياء المصنوعة من الحديد فإن الايونات السلبية المطلوبة تتكون عندما يؤكسد العرق الموجود على الجلد مادة الحديد.

ويقول جليندمان " إن القول بأن الانسان " يشم" الحديد يمكن تفسيره بحاسة شم الدم. وبالتالي فمن المحتمل أن الانسان القديم كان بمقدوره تعقب فريسته الجريحة أو أبناء قبيلته".

وبناء على هذه المعرفة الجديدة سيكون بمقدور الباحثين الطبيين تطوير فحوص الحديد على الجلد والدم والانسجة لتحديد " بصمات أصابع" جزيئات الرائحة المتطايرة كعلامات لرائحة الدم والاجهاد المؤكسد والامراض لكل فرد.

التعليق