دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة تصدر مجموعة من الكتب

تم نشره في الخميس 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

 

عمان -الغد- أصدرت دائرة الثقافة والاعلام في الشارقة مجموعة من العناوين المتنوعة في شتى مجالات المعرفة والعلم والأدب. من هذه العناوين كتاب “الرواية الخليجية توصيفات ورؤى” ويتضمن وقائع الندوة العلمية التي اقيمت في العام 2005 في الشارقة وقد أعد المادة الاديب عبدالفتاح صبري الذي وضح في المقدمة ان أهمية الكتاب تكمن في محاولته الوقوف أمام الرواية الخليجية لبحث الابعاد التاريخية والفنية وتطورها، ورصد تلك العلاقة بين مضامينها الاجتماعية وجوانبها الفنية، واثرها كعمل ادبي في المجتمع.

ويحاول الكتاب ابراز الجوانب التقنية في الرواية الخليجية ورسم بعض ملامح تطورها، إضافة الى الدور النسوي في مسيرة الرواية الخليجية، التي وفرت لنفسها شروط الكتابة واختراق السائد، حيث استطاعت الكاتبة الخليجية خوض تجربة الابداع من دون ان تتخلى عن خصوصيتها البيولوجية والاجتماعية، بعيدا عن الترف  في اقتراب من استنطاق ذاتها التي ظلت أمدا طويلا مهمشة ومقموعة.

وفي الكتاب مشاركات للأدباء والنقاد الذين أسهموا في تقديم افكارهم وآرائهم النقدية في هذا الموضوع، ومنهم د. ابراهيم السعافين (الاردن)، د. اعتدال عثمان (مصر)، مريم العيساوي (تونس)، فاطمة العلي (الكويت)، د. صالح هويدي (العراق)، د. حسن رشيد (البحرين)، د. عمر عبدالعزيز (اليمن)، الذي تناولوا الزمكانية في الرواية الخليجية وتقنيات السرد والخطاب الاجتماعي والحضور التاريخي والبناء الفني فيها، الى جانب كلمة مدير عام دائرة الثقافة والاعلام في الشارقة عبدالله العويس، ومداخلة د. يوسف عيدابي والعديد من الشهادات التي قدمها بعض الكتاب والأدباء في الندوة.

وفي مجال الأدب أصدرت الدائرة “اللص المسروق” وهو كتاب أدبي يضم مجموعة من النصوص الشعرية والقصصية للأديب آدم تننتاو من جمهورية مالي الافريقية، وتمثل كتاباته نموذجا للمؤلفات العربية التي تصدر لكتاب ينتمون لمجموعة من القبائل العربية الموجودة في تشاد ومالي والنيجر، ويمثل الكتاب حلقة من حلقات التواصل الثقافي والابداعي الذي تنتهجه الدائرة ضمن ايجاد آليات التواصل الثقافي العربي.

وتتضمن الإصدارات بعض الكتابات الفائزة في جائزة الشارقة للإبداع العربي الاصدار الأول الدورة الثامنة، ومنها المجموعة الفائزة بالمركز الأول في مسابقة أدب الاطفال وهي بعنوان “صغير.. كبير” للشاعر أحمد بخيت، يتناول فيها تبسيط بعض العلاقات السوية التي يبنيها الطفل في حراكه الاجتماعي مع الاسرة وفي المدرسة والشارع، ويحاول من خلالها بث القيم والاخلاقيات التي تتزين بها هويتنا العربية الاسلامية.

وضمن سلسلة “تراث الامارات حكايات من التراث” تصدر نجود معضد الشامسي الحكاية السابعة بعنوان “الحطاب وأبناؤه” للراوي راشد الشوق، اسهم في جمع الحكاية نورة السركال وقدم الرسوم راشد الكباريتي، والحكاية تنتمي الى ما يطلق عليه في الموروث الشعبي "الخروفة".

التعليق