بريتني سبيرز وزوجها يتكتمان اسم مولودهما

تم نشره في الاثنين 30 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً
  • بريتني سبيرز وزوجها يتكتمان اسم مولودهما

 

نيويورك- لا تزال نجمة البوب الأميركية بريتني سبيرز وزوجها كيفن فيديرلاين يتكتمان على اسم مولودهما الجديد، الذي وضعته سبيرز في 12  أيلول (سبتمبر) الماضي، قائلين إنهما لا يزالان يبحثان عن اسم له.

ولكن تقريراً لشبكة BBC أشار إلى أن الزوجين اختارا بالفعل اسماً لابنهما، وهو جايدن جيمس فيديرلاين، حيث تم الإعلان عن اسم المولود الجديد بعد قيام الزوجين بتعبئة شهادة ميلاده.

ولكن أسوشيتد برس، التي نقلت تقرير الـ BBC، قالت إن سبيرز البالغة من العمر 24 عاماً، وزوجها 28 عاماً، لم يؤكدا حتى الآن الأنباء التي ترددت حول اسم الطفل.

وفي آخر ظهور علني له مساء الخميس الماضي، رفض فيديرلاين الإعلان عن اسم الطفل، وقال خلال حفل "CD USA" للصحافيين "سوف أترك ذلك لزوجتي لإعلانه."

ولم يصل رداً على الفور من ليزلي سلوان زيلنك مديرة أعمال سبيرز، على رسالة إلكترونية بعثت بها أسوشيتد برس الجمعة، للاستفسار عن اسم الطفل.

وكانت تقارير أخرى ترددت وقت ولادة الطفل، أشارت إلى أن الزوجين سيطلقان عليه اسم سوتون بيرس، ولكن سرعان ما تراجعت تلك التقارير، وقالت إن الطفل سيكون له اسم آخر.

وفي تموز(يوليو) الماضي، نشرت مجلة "ذي ناشيونال إنكويرر" The National Enquirer، اعتذاراً لمغنية البوب الأميركية، تراجعت فيه عما كانت قد أعلنته الشهر السابق من أنها بصدد طلاق زوجها.

وقام محام من لندن، بوصفه ممثلا عن شركة "ذا بوكا راتون"، وهي دار نشر ومطبوعات أميركية في ولاية فلوريدا، تصدر عنها مجلة "ذي ناشيونال إنكويرر"، بتوقيع تسوية مع بول تويد، المحامي الذي يمثل سبيرز في بريطانيا وأيرلندا.

وتتطلب التسوية اعتذاراً منشوراً، ولكن من دون تعويضات مادية.

واتخذت سبيرز خطوة الادعاء هذه في بريطانيا، بدلاً من الولايات المتحدة، لأن القوانين البريطانية والايرلندية تتعاطف مع جانب الادعاء أكثر.

التعليق