الحركات المتكررة قد تسبب التهاب الوتر عند الاطفال

تم نشره في الثلاثاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

  ميونخ - أمراض التهاب الوتر والغمد هي من الامراض الشائعة نسبيا عند الاطفال في سن المدرسة، وطبقا لهيئة خبراء طب الاطفال والمراهقين في ميونخ فان الاجهاد المتكرر هو السبب.

وغالبا ما يتأثر الرسغ بهذه الظروف التي قد تكون ناتجة عن استخدام فأرة الحاسوب أو العزف على البيانو أو الكمان. ويوصي البروفيسور هانس-يورجين نينتويتش نائب رئيس الهيئة بان الاطفال الذين يقومون بحركات متكررة عليهم ممارسة تمارين الانثناء بين الحين والاخر.

   وقد يساعد العلاج الموضعي عند ظهور الاعراض الاولى. وتحدث أمراض التهاب الوتر عندما تتوتر الاوتار أو أغمدة الاوتار وتلتهب. وفي البداية يشعر الطفل بالالم بعد تعرض المنطقة التي يعاني منها الى إجهاد عالي وتظهر الاعراض فيما بعد عند بدء النشاط البدني أو عند نهايته ويكون الالم مبرحا في الليل. قد تتكون رواسب الكالسيوم على طول الاوتار بمرور الوقت.

  وينصح نينتويتش انه عندما يصبح الالم قويا ومتواصلا على الاباء عرض الطفل على طبيب متخصص بطب الاطفال والمراهقين أو على جراح متخصص في جراحة العظام حتى لا يصبح الالتهاب مزمنا.

وقال انه في الحالات الصعبة فان الضمادة أو الجبيرة قد تساعد في عدم تحريك الاوتار. 

التعليق