كوستنر يعترف بخوفه من الغرق ويؤكد أنه منح أبنائه الوقت الكافي

تم نشره في الاثنين 16 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً
  • كوستنر يعترف بخوفه من الغرق ويؤكد أنه منح أبنائه الوقت الكافي

  هامبورج- أكد نجم هوليود كيفين كوستنر أنه يخشى الغرق بشدة، مشيرا إلى أن هذا ليس له علاقة بفيلمه الجديد "ذا جارديان" الذي يلعب فيه دور سباح محترف يقوم بعمليات إنقاذ في مواقف شديدة الخطورة.

وفي حوار نشرته صحيفة " بيلد آم زونتاج" الألمانية في عددها الصادر أمس الاحد شدد كوستنر '51 عاما' على أنه لا يستطيع التخلص من هذا الخوف رغم إجادته للسباحة والغطس.

ورغم ممارسته للعديد من الرياضات في أوقات فراغه إلا أن كوستنر يكره بشدة الصالات المخصصة لممارسة الرياضة وقال "أمقت بشدة أن يفكر الناس في الملابس التي سيرتدونها أثناء التدريب".

وعلى مستوى الحياة الشخصية أكد كوستنر أنه لا يستخدم هو وزوجته الجديدة أي وسيلة لمنع الحمل، موضحا أن زوجته ترى أن الإنجاب سيكون بمثابة إتمام لحبهما.

وحول رغبته الشخصية في الإنجاب قال الأب لأربعة أطفال إنه لم يشعر أبدا باحتياجه للإنجاب مرة أخرى وقال "منحت أولادي الكثير من الوقت ولم أراجع نفسي مطلقا وأقول: كان ينبغي علي القيام بهذا الأمر أو ذاك بشكل مختلف".

وفيما إذا ما كانت تقلقه فكرة أن يكون في السبعين من العمر عندما يكون لديه ابن في العشرين قال كوستنر "فكرت كثيرا في هذه المسألة الحسابية ولكن الأمر يكون هكذا فحسب عندما تتزوج من سيدة أصغر منك".

وبدا كوستنر متصالحا مع جميع مراحل العمر وقال عندما أبلغ السبعين لن أكون بنفس حيوية الثلاثين ولكن ربما أتحول وقتها إلى شيء مختلف".

التعليق