منتخب الشباب يخسر أمام مستضيفه السعودي في تجربة مفيدة

تم نشره في السبت 14 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً
  • منتخب الشباب يخسر أمام مستضيفه السعودي في تجربة مفيدة

في اللقاء الودي تأهبا للنهائيات الآسيوية لكرة القدم

 

    عاطف عساف

   عمان- خسر منتخبنا للشباب مباراته الودية بكرة القدم صفر/3 امام مستضيفه السعودي لنفس الفئة والتي اقيمت بينهما ليلة امس الاول على ملعب الامير محمد بن فهد بالدمام وانتهى شوطها الاول 2/صفر في تجربة مفيدة لمنتخبنا, والتي تأتي في المراحل الاخيرة من رحلة استعداده للمشاركة في النهائيات الاسيوية, التي ستقام في الهند بدءاً من التاسع والعشرين من الشهر الحالي, يسبقها معسكر تدريبي بالاضافة الى مباراتين مع المنتخب الاماراتي في الامارات.

منتخبنا لم يقدم ما هو متوقع منه امام نظيره السعودي فكانت الفرصة مواتية امام الجهاز الفني لاكتشاف الاخطاء في مباراة ودية والعمل على اصلاحها في معسكر الامارات وقبل الوصول الى الهند، حسب ما ذكر المدير الفني لمنتخبنا الدنماركي يان بولسن وكذلك المدرب احمد عبدالقادر.

وكانت بعثة المنتخب عادت مساء امس قادمة من السعودية على ان تغادر الى الامارات يوم الاثنين القادم فيما تستأنف التدريبات اليوم.

* اخطاء وهدفان

خلافا لما هو متوقع فلم يقدم لاعبو منتخبنا مستواهم المعروف، الامر الذي ساهم بتمكين لاعبي المنتخب السعودي من بسط نفوذهم والتحكم بإيقاع اللعب وتاه وسطنا المكون من بهاء عب الرحمن وعلاء الشقران ورائد النواطير وانس حجر الذين لم يعجزوا عن امداد ثنائي الامام

عبدالله ذيب واحمد نوفل بالكرات التي تمكنهم من تهديد المرمى السعودي, وفي نفس الوقت عدم المساندة فانكشف العمق الدفاعي بعد ان بدأت الثغرات بين قلبي الدفاع انس بني ياسين ومحمد الباشا واضحة, وعندما همّ علاء الشقران بإعادة الكرة للوراء ولزميله انس بني ياسين خطفها المهاجم السعودي محمد عيد لينفرد بمرمى الحارس حماد الاسمر واسكن الكرة في شباكه هدف السبق السعودي في الربع ساعة الاولى.

وحاول منتخبنا لملمة اوراقه من جديد وتحرك ذيب ونوفل في الامام بهدف التعديل الا ان المنتخب السعودي حقق هدف التعزيز في الوقت بدل المهدور من الشوط الاول بعد ان نفذ السعودي الهزازي الركلة الثابتة اصطدمت بحائط الصد وذهبت لمرمى حماد وهي تتدحرج لتعبر من تحت جسمه دون ان يستطيع منعها فكان الهدف الثاني.

* تبديل وجزاء

واجرى جهازنا الفني سلسة من التعديلات المتلاحقة في الشوط الثاني  فاشترك لؤي عمران ومحمد حمدان بدلاً من انس حجي وعلاء الشقران وبدأ الاصرار على لاعبينا بالتعويض, الا ان الحكم احتسب ركلة جزاء على مدافعنا طارق صلاح بعد ان تعرض السعودي الحارثي للاعثار ترجمها البيشي في مرمى حماد الاسمر الهدف الثالث.

فأحسن لاعبونا بالحرج وحاول تنظيم صفوفهم والانتقال للامام واتيحت اكثر من فرصة فردت العارضة كرة عبدالله ذيب وتلقى احمد نوفل عرضية طارق وصلحها على صدره ليسدد كرة قوية انقذها الحارس وعاد القائم لينقد قذيفة طارق صلاح واخرى بجواره, واشترك نمر زكي وبدر ابو سليم بدلاً من احمد نوفل ورائد النواطير وظلت النتيجة كما هي حتى النهاية ليخرج المنتخب السعودي فائزا بالثلاثة.

* مثل منتخبنا

حماد الاسمر, انس بني ياسين, محمد الباشا, عدنان سليمان, طارق صلاح, لؤي عمران, بهاء عبدالرحمن, علاء الشقران, محمد حمدان, رائد النواطير, بدر ابو سليم, عبدالله ذيب, احمد نوفل, نمر زكي.

* بولسن: لم نوفق

وعبر المدير الفني الدنماركي يان بولسن عن استيائه من العرض غير المتوقع الذي قدمه الفريق وهو يشعر بخيبة امل جراء ذلك واضاف بولسن الذي كان يرد على استفسارات"الغد" من السعودية عقب المباراة بأن منتخبنا اهدر اكثر من فرصتين كان ابرزها لعبدالله ذيب وطارق صلاح ومع ذلك لم يكن الفريق منظماً, وسيعمل على تصحيح الاخطاء التي ظهرت قبل الوصول الى الهند ومن خلال معسكر الامارات.

* عبد القادر: لا بد من إصلاح الأخطاء

وقال مدرب المنتخب احمد عبدالقادر بأن المباراة مفيدة لنا كونها كشفت لنا الكثير من الاخطاء التي سنعمل على تصويبها وبالاخص في العمق الدفاعي, وكذلك زيادة الفاعلية الهجومية في الاطراف التي لم تكن فعالة على حد تعبير عبدالقادر الذي اشاد بأداء الفريق السعودي بعد ان خاض

(13) مباراة دولية, وبدأ النضوج واضحاً على ادائه وان لم يتأقلم لاعبونا على اللعب في اجواء الرطوبة والحرارة التي عانى منها منتخبنا.

التعليق