الحكم بالسجن على رئيس اللجنة الاولمبية الفرنسية

تم نشره في الجمعة 13 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

 

   باريس- اصدرت المحكمة الاصلاحية في باريس أمس الخميس حكما بالسجن 3 اشهر مع وقف التنفيذ بالاضافة الى غرامة مقدارها 20 الف يورو على رئيس اللجنة الاولمبية والرياضية الفرنسية هنري سيراندور بسبب حصوله على اموال غير مشروعة.

ووجهت المحكمة الى سيراندور تهمة منح شركة "بليياد" المتخصصة في الاتصالات وحيث تعمل زوجته كاترين بوارو بطلة السباحة سابقا، عقدين بين 12 اذار/مارس 2001 و31 اب/اغسطس 2002.

العقد الاول يتعلق بمنحها حقوق بعض الاعمال التصويرية التي هدفت الى تجميع صور اكثر من 600 رياضي فرنسي متوجين بالميداليات في لوحة واحدة، موجودة حاليا داخل احد اروقة اللجنة الاولمبية الفرنسية.

والعقد الثاني كان منحها مهمة تحديث موقع اللجنة الاولمبية على شبكة الانترنت.

واكد باتريك ميزونوف محامي سيراندور ان موكله سيستأنف القرار الذي صدر عن الغرفة الحادية عشرة في المحكمة الاصلاحية برئاسة نويل مينيكوني.

التعليق