الاسترخاء والثقة بالنفس يعالجان التوتر لدى الأطفال

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

 

     د. نعيم أبو نبعه

 

عمّان- رغم أننا جميعاً تعرضنا في يوم من الأيام الى حالات من التقيؤ نتيجة بعض الاضطرابات الهضمية أو غير الهضمية ومن دون وجود اي سبب مهم, الا ان هناك حالات اخرى قد يكون السبب مهما جداً وبحاجة الى اجراءات تشخيصية وعلاجية, لذلك دائماً وأبداً يفضل مراجعة الطبيب لأخذ الاستشارة والاطمئنان.

فإذا حدث التقيؤ عند الصائم فعليه مراجعة طبيبه ولو كان ذلك هاتفياً لأن الأسباب كثيرة ومتنوعة ومن الصعب أن يفتي الطبيب أن عليه الإفطار أم لا ... ولكن الإفطار قد يكون هو القاعدة.

والإقياء ليس مرضاً بحد ذاته إنما هو أحد الأعراض لحالات مرضية عديدة ومتنوعة وقد يحدث بشكل منفرد أو مشترك مع أعراض أخرى.

وإذا كان الإقياء من أطعمة مضى تناولها أكثر من ثماني ساعات فهذا يعني ان السبب موجود في فتحة البواب أو في غار المعدة.

وإذا كانت كمية الإقياء شديدة فقد يعطي الانطباع أن هناك توسعاً كبيراً  في المعدة نتيجة وجود انسداد في آخرها. هذا وإن الرائحة الشديدة المرافقة للتقيؤ عادة ما تصاحب الإقياء الحامضي, أما إذا كان هناك رائحة برازية في الإقياء فيمكن ان يكون السبب وجود نواسير بين المعدة والقولون.

أما إذا كان التقيؤ لونه أسود مشابه للقهوة أو إذا كان مصطحباً مع دم فهذا يعطي انطباعا أن هناك نزيفاً دموياً من المريء او المعدة او الاثني عشر, وفي هذه الحالة يجب إجراء تنظير لمعرفة مكان وسبب النزيف.

اما اذا كان التقيؤ محرضاً من طرف المريض الذي يشعر بالراحة من بعده , فهذا يعطينا انطباعا بأن السبب قد يكون انسدادا نتيجة وجود قرحة هضمية او اي مرض عضوي في غار المعدة او في فتحة البواب مثلاً.

واذا كان الإقياء في الصباح فقد يكون السبب هو الحمل عند السيدات او تناول كميات لا بأس بها من الكحول, اما اذا وجد مخاط او افرازات حامضية في الاقياء الصباحي فقد يكون السبب التهاباً في المعدة .

أسباب التقيؤ:

رغم ان التقيؤ قد يحدث نتيجة اي خلل ميكانيكي في اي مستوى من القناة الهضمية الا ان هناك اسباباً كثيرة اخرى متعددة, نذكر منها على سبيل المثال:

1.التهابات حادة أو مزمنة في المعدة: وأسبابها متعددة لكن من أهمها الإصابة بالجرثومة الحلزونية التي ثبت علمياً علاقتها بالتهاب المعدة وقرحة الاثني عشر, لكن علاجها متوفر على نطاق واسع وذلك باستعمال المضادات الحيوية المناسبة.

2.حالات بطء تفريغ المعدة: وينتج ذلك عن إصابة أعصاب المعدة وفي بعض الحالات تكون هذه الاصابة ناتجة عن مرض السكري او قصور الكلى المزمن مما يؤدي الى اصابة أعصاب المعدة بشكل مزمن مما يُحدث إعاقة في تفريغ المعدة لمحتوياتها مسبباً الغثيان والإقياء.

3.آفة عصبية مركزية في الدماغ: ويرافق الإقياء في هذه الحالات اعراض اخرى مثل؛ الصداع , دوران, اضطرابات في الرؤية....

4.التوتر النفسي الشديد: قد يؤدي الى الاحساس بالغثيان الذي قد يتلوه القيء.

5.هناك اسباب عديدة اخرى: يجب ان لا ننساها مثل التهاب الزائدة الدودية, التهاب المرارة , المغص المراري, التهاب الكبد , الاشعاعات, الشقيقة, الاضطرابات القلبية الوعائية مثل الاحتشاء القلبي الحاد او قصور القلب الاحتقاني, هذا بالاضافة الى السموم, تناول بعض الادوية والمخدرات .... وبالطبع في تلك الامراض يرافق الاقياء اعراض اخرى متعددة حيث ان كل هذه الاسباب لها اعراض متنوعة ومتعددة من بينها الاقياء.

6.التقيؤ في القرحة الهضمية: اذا كان هناك التهابات في المعدة مرافقة للقرحة المعدية, فقد يشعر المريض بالراحة اثناء الجوع وبالألم عند تناول الطعام, والسبب يكون التهاب الغشاء المخاطي المبطن للمعدة, بالاضافة الى الالم قد يعاني المريض من غثيان وتقيؤ خاصة في حالة حدوث القرحة الحادة التي قد تسبب تشنجاً شديداً في بواب المعدة او في حالة حدوث القرحة في منطقة البواب مع وجود التهابات شديدة في الغشاء المخاطي مرافقة للقرحة.

7.التقيؤ عند مرضى حصى المرارة: عندما تعلق حصى المرارة في القناة الخارجية لكيس المرارة يشتكي المريض من تقيؤ شديد وغثيان شديد مرافقاً للمغص الصفراوي الذي يتميز بآلام شديدة في الجهة اليمنى العليا من البطن والتي قد تكون آلاماً مبرحة. 

                                                                                           

استشاري أمراض الجهاز الهضمي و الكبد

التعليق