دراسة:"أتلانتا" أسوأ المدن الأمريكية للنوم

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً

 

 جورجيا- ورد أسم "أتلانتا" كأسوأ مدن الولايات المتحدة للنوم وفق دراسة استندت على عدة عوامل تؤرق سكان المدينة في دراسة أُعدت لصالح شركة للصناعات الدوائية.

وساهمت عوامل مختلفة منها: معدلات البطالة والطلاق بجانب الساعات التي يقضيها سكان المدينة في استخدام وسائل المواصلات في تعزيز مكانة "أتلانتا" كأسوأ مدينة أميركية للنوم.

  ووجدت الدراسة أن أهل المدينة اشتكوا من الأرق بمعدل 9.7 يوماً خلال الشهر في المتوسط، بزيادة عن 8.4 يوماً في المتوسط في 50 من مدن الحضر الأميركية التي شملتها الدراسة.

ويقضي سكان أتلانتا 34 دقيقة في استخدام وسائل المواصلات بمعدل أعلى عن 30 دقيقة في المتوسط، كما ارتفعت معدلات الطلاق والبطالة في المدينة بصورة طفيفة عن متوسط معدلات المدن الأخرى.

وكشفت الدراسة أن أفضل مناطق النوم في الولايات المتحدة هما مدينتي لوس أنجلوس وأناهيم بولاية كاليفورنيا وجاءت راليه-درهام بولاية كارولينا الشمالية في المرتبة الثانية فيما ختمت مدينتي "مينابوليس" و"شيكاغو" اللائحة.

  وأعرب بيرت بيرلينغ، الباحث الذي أعد الدراسة عن دهشته من إدراج لوس أنجلوس ضمن أفضل المدن نظراً لما تُعرف به من حركة مرور خانقة.

وأشار متسائلاً "في الحقيقة لا نعرف لماذا جاءت بعض المدن ضمن الأفضل".

ويشار أن الباحث يعد لائحة بـ"أفضل الأماكن" للعمل والإقامة والترفيه لصالح مجلتي "المال" و"نيوزويك".

ومولت شركة الصناعات الدوائية "صانوفي-آفينتيس" Sanofi-Aventis المصنعة لعقاقير منومة الدراسة.

التعليق