المدربون يشتكون من قلة الملاعب التدريبية

تم نشره في الاثنين 25 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً

خالد الخطاطبة

عمان - وجد المدرب العراقي لفريق نادي اليرموك ثائر جسام نفسه مجبرا على التوجه لإجراء تدريبات فريقه على الملعب الخماسي لمدينة  الحسين للشباب بعد ان وجد ملعب البتراء مشغولا بتدريبات فرق اخرى سبقته في الحضور الى الملعب نتيجة لغياب التنسيق الكامل بين جميع الاطراف.

ويؤكد جسام في حديثه لـ"بترا" ان مشكلة نقص الملاعب التدريبية بدأت تؤرقه مع انطلاق منافسات الدوري الممتاز، حيث يجد فريقه صعوبة في ايجاد الملعب المناسب للتدريب.

ويضيف: نحن نعتبر غياب الملاعب التدريبية اكبر العوائق التي تواجهنا كفريق، حيث نضطر احيانا لرحلة استكشاف طويلة على عدد من الملاعب من اجل الوصول الى الهدف المنشود، ولكننا في كثير من الاحيان نفشل في تحقيق الهدف، ليصل بنا المطاف الى استخدام ملعب الخماسي الذي لايتناسب مع فريق يستعد لخوض منافسات دوري الاضواء، او استخدام ملاعب"الاسفلت" التي تطيح بلاعبينا نتيجة عدم صلاحياتها لممارسة كرة القدم.

مدرب فريق شباب الحسين اسامة قاسم الذي نجح يوم الجمعة الماضي في قيادة فريقه لتصدر دوري اندية الدرجة الاولى وبالتالي العودة للدرجة الممتازة، قال انه عانى كثيرا من مشكلة الملاعب في عمان حيث نادرا ما كان يجد ملعب التدريب الذي يريد.

اما المدرب العراقي لفريق الحسين اربد فقال ان مشكلة الملاعب تواجه فريقه ايضا في اربد رغم وجود عدد لا بأس به من الملاعب في المدينة، معربا عن امله ان يجد المعنيون حلا لهذه المشكلة التي تواجه الكرة الاردنية منذ سنوات.

ويقول الاسدي: نحن نملك ملعبا مشتركا مع فريق النادي العربي وهذا يعني ان فريقينا يتدربا معا، وبالتالي يجب تقسيم الملعب الى شقين مما يقلل من فائدة التدريب الذي يعاني ايضا من اقامته على ملعب من العشب الصناعي.

ويعتبر مدرب الحسين اربد ان ملعب الامير هاشم في الرمثا لا يلبي حاجة جميع اندية الشمال التي تتجه نحوه سعيا لاستثمار ارضيته بالعشب الطبيعي، وملعب مدينة الحسن لايستخدم الا نادرا للتدريبات بسبب حرص القائمين عليه على المحافظة على ارضيته التي تستقبل المنافسات الرسمية.

وثمن مدرب فريق نادي الجزيرة زياد عكوبة تعاون اندية الفيصلي والوحدات وشباب الاردن والاهلي التي تستقبل تدريبات الاندية التي لاتملك ملاعب خاصة، حيث شهدت الايام الماضية انتقال عدد من الاندية الى متنزه غمدان حيث توجد تلك الملاعب من اجل استخدامها وبالتالي التخفيف من الضغط الكبير الذي تشهده ملاعب مدينة الحسين للشباب.

ويقول مساعد فريق البقعة خضر بدوان ان فريقه لازال يعاني من مشكلة عدم توفر الملاعب منذ سنوات، الامر الذي يجبره للتوجه لإجراء التمارين على عدة ملاعب ترابية واسفلتية، اضافة الى ملاعب العشب الصناعي المتواجدة داخل حرم مدينة الحسين للشباب، وحدائق الحسين.

ويعتبر بدوان ان هناك العديد من الاندية التي بدأت تتخلص بشكل نسبي من مشكلة الملاعب، ولكن يبقى عدم توفر الملاعب العشبية العائق الابرز، خاصة وان الاندية تجد صعوبة في حجز الملاعب العشبية مثل ستاد عمان ومدينة الملك عبدالله الثاني نتيجة استقبال هذين الملعبين للمنافسات الرسمية.

يشار الى ان المنتخبات الوطنية بجميع فئاتها تشارك الاندية في التدرب على ملعب البتراء والملاعب الاخرى.

التعليق