خطار يرحب بالحوار من أجل مصلحة اللعبة والأندية تؤكد "إغلاق الملفات"

تم نشره في الجمعة 22 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • خطار يرحب بالحوار من أجل مصلحة اللعبة والأندية تؤكد "إغلاق الملفات"

اتحاد الطائرة يسعى لتنظيم  بطولة رمضانية

 

   خالد المنيزل

  عمان- رحب ظاهر خطار رئيس اتحاد الطائرة بالحوار مع كافة الأطراف من أجل مصلحة اللعبة، واعتبر اللقاء الذي تم في نادي الوحدات لمندوبي الأندية أنه في الاتجاه الصحيح، وبين أن ابواب الاتحاد مفتوحة للجميع من أجل البحث في كافة النقاط التي تسهم في إيجاد الخطوط العريضة التي يسير عليها الاتحاد خلال المرحلة المقبلة، وبين خطار أن الاتصالات مع كافة الأندية ومنها الوحدات والكرمل تواصلت خلال الفترة الماضية وهي مستمرة لغاية الآن من أجل البحث عن نقاط توحد الصف وتسهم في الالتقاء عليها ليكون الموسم المقبل.

وبين خطار أن الاتحاد أنجز بطولات الموسم الحالي بالكامل وهي بطولة دوري الأولى والثانية وألغى بطولة الكأس لأسباب خارجة عن إرادة الاتحاد، لكن يسعى الاتحاد الآن للبحث عن إقامة بطولة الاستقلال (درع الاتحاد) خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك، وهي البطولة الأولى التي ستشارك فيها كافة الأندية، وبين أن الاتحاد قد أعلن عن إقامة بطولة الدوري النسوي خلال تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، إلى جانب بطولة دوري الناشئين بنفس الشهر.

وأضاف خطار أن العمل التطوعي في الاتحادات مفتوح للجميع ونحن نرحب بكافة الأخوة من أجل العمل معا نحو كرة طائرة متطورة، وخاصة الأندية التي هي الأساس في أية لعبة رياضية، وبين أن التعاون بين الاتحاد والأندية يجب أن يكون قائما على المحبة والصراحة والتعاون لتحقيق الأهداف المنشودة التي يتطلع اليها الوطن من خلال المنتخبات الوطنية وحقوق الأندية من حيث المنافسة الشريفة على البطولات، وبين أن واجب الاتحاد هو رعاية حقوق الأندية وتنظيم البطولات التي تخدم الغاية التي أنشئت من أجلها الأندية.

ومن جانبه بين صالح العلوان أن الحوار مطلب للجميع مبينا أن الاجتماع الأخير الذي عقد في الوحدات هو ظاهرة صحية تماما من أجل البحث عن البرامج المناسبة لتطوير اللعبة وكيفية اجتماع الأندية على الأهداف التي تخدم مصالحها وتحقق غاية الاتحاد وهي استكمال البطولات وإعداد المنتخبات الوطنية.

وأشاد العلوان بأن تشكل الأندية لجنة للحوار مع الاتحاد أو اللجنة الأولمبية مؤكدا أن واجب أعضاء الاتحاد هو البحث عن الحلول التي تناسب الأندية لإخراج البطولات بصورة متطورة والتي من شأنها خدمة المنتخبات الوطنية.

 

محمود: الأندية أغلقت الملفات

 ومن جانبه بين راكان محمود مقرر لجنة الأندية أن الأندية ومن خلال اجتماعها الأول وعبر رئيس نادي الوحدات سامي السيد أنها مع إغلاق الملفات بشرط تنظيم بطولات وفق أسس واضحة وصريحة وتعليمات تحفظ حقوق الأندية واللاعبين والحكام والاتحاد كذلك، وأضاف محمود أن مندوبي الأندية يطالبون اللجنة الأولمبية بإجراء انتخابات للاتحاد ونحن مع الاتحاد الحالي لأن المنتخب يخضع للمحاسبة بينما الاتحاد المعين لا يخضع، لذلك وكون عدد من أعضاء الاتحاد الحالي من أعضاء الهيئة العامة فان الانتخابات ستوصل من هو الأجدر بقيادة اتحاد اللعبة مع احترامنا لكافة زملائنا في الاتحادات السابقة والاتحاد الحالي، وأكد أننا مع الحوار الهادف البناء الذي يخدم مصلحة اللعبة فقط بعيدا عن المصالح الشخصية، وطالب الاتحاد بالثواب والعقاب لكافة الأندية التي تشارك في بطولات الاتحاد والتي تعتذر عنها مبينا أنه مع المشاركة في كافة بطولات الاتحاد لان واجب الأندية هي خدمة المنتخبات الوطنية ولأن البطولات هي الطريق لذلك، وشكر كل من يساهم من أجل تطوير اللعبة.

التعليق