افتتاح بطولات الشرق الأوسط لجمال الخيول العربية الأصيلة اليوم

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • افتتاح بطولات الشرق الأوسط لجمال الخيول العربية الأصيلة اليوم

بمشاركة العديد من الإسطبلات الأردنية والعربية

 

   عمان- الغد- تحت الرعاية الملكية السامية يشهد ميدان الإسطبلات الملكية صباح اليوم - الاحد - انطلاقة مسابقات بطولات الشرق الأوسط لجمال الخيول العربية الأصيلة، الذي ينظمه اتحاد الفروسية الملكي بمشاركة عدة دول عربية، وتستمر فعالياته حتى مساء يوم الثلاثاء المقبل، وبمشاركة السعودية وتمثلها (اسطبلات الخالدية، مركز الملك عبد العزيز للخيول العربية الأصيلة، مزرعة الشقير)، ودولة الإمارت العربية المتحدة وتمثلها (إسطبلات الاريام)، وفلسطين اضافة الى الإسطبلات الأردنية المشاركة وهي (الإسطبلات الملكية، إسطبلات جعفر الملكية، إسطبلات سعيد خير، وعدد من إسطبلات المالكين الأردنيين).

وأنجز اتحاد الفروسية بمتابعة واهتمام الأميرة عالية بنت الحسين رئيسة الاتحاد كافة الترتيبات الإدارية والفنية للمهرجان، الذي يشتمل على العديد من مسابقات عروض الجمال للخيول العربية الأصيلة من مختلف الفئات، وبات مهرجان الشرق الأوسط لجمال الخيول العربية الأصيلة في الأردن يوازي من حيث أهميته أفضل المهرجانات العالمية، وذلك في ضوء انتظام إقامة المهرجان سنويا بمشاركة محلية وعربية واسعة.

ولعل فلسفة الإسطبلات الملكية في تنظيم المهرجان سنويا هي الحفاظ على سلالة الخيول العربية، وتبدو الفرصة مواتية أمام الخيول الاردنية للمنافسة على المراكز الأولى لمختلف الفئات ويحظى مهرجان الجواد العربي الذي يقام سنويا على ميدان الإسطبلات الملكية باهتمام إعلامي محلي وعربي واسع نظرا لكونه من أميز مهرجانات عروض الجمال للخيول العربية الأصيلة في منطقة الشرق الأوسط.

ويشتمل المهرجان على برنامج مسابقات واسع لعروض الجمال للخيول من مختلف الفئات، وينتظر ان يتابع فعاليات المهرجان جمهور عريض من عشاق رياضات الخيول العربية الأصيلة، وينتظر ان تشهد فعاليات المهرجان تنافسا مثيرا بين جياد الإسطبلات المشاركة، للفوز بالمراكز الأولى لجمال مختلف الفئات العمرية، الأمر الذي يستقطب اهتمام وإعجاب عشاق رياضة جمال الخيول العربية الأصيلة، ويضفي جوا من الإثارة والمتعة على فعاليات المهرجان، الذي يحتضن سنويا العديد من الفعاليات الموازية والتي تثير اهتمام الجمهور الذي يمتاز بالطابع العائلي.

وكانت مسابقات مهرجان العام الماضي قد شهدت سيطرة كبيرة للجياد السعودية، وتحديدا الجياد العائدة ملكية معظمها الى الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، حيث فازت بمعظم المراكز الأولى للفئات.

ويدير فعاليات المهرجان خبراء في مجال تحكيم البطولات الدولية لعروض جمال الخيول العربية الأصيلة.

التعليق