صور لأزياء مستوحاة من صور أبو غريب تثير الدهشة في إيطاليا

تم نشره في السبت 16 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً

 

روما  - أثارت صور لصيحة أزياء مستوحاة من مشاهد عمليات التعذيب التي قام بها الجنود الاميركيون في معتقل أبو غريب سيئ السمعة بالعراق الدهشة في إيطاليا أول من أمس الخميس .

ونشر تحقيق حول هذا الموضوع أعده المصور الاميركي الشهير ستيفين ميسيل في مجلة 'فوج إيتاليا' في عددها الاخير .

ويظهر في هذه الصور عارضو الازياء وهم يتعرضون للاعتداء من قبل شرطة مكافحة الشغب ويخضعون لاجراءات تفتيش مذلة في مزيج من الجنس والعنف .

ومن بين أكثر الصور إثارة للجدل صورة تظهر عارضة أزياء وهي تجثو على ركبتيها فيما يثير كلب ذعرها وتبدو حولها أطلال أبو غريب

وقالت صحيفة كوريري ديلا سيرا إن ميسيل دفع الابداع إلى حدود بعيدة للغاية .

وقالت جوانا بوركي أستاذ التاريخ بكلية بيربيلك كوليدج في مقال نشرته الاربعاء الماضي صحيفة جارديان بأن "الشيء الاكثر إزعاجا بشأن هذه الصور هو أن صور التعذيب قد تحولت إلى منتجات استهلاكية" .

وأضافت أنه "لم يتم تطبيع التعذيب فحسب ولكنه تحول إلى الشكل الاكثر سحرا في ثقافة المستهلكين وهي الموضة الحديثة. ففي حالتنا الحالية التي تصبح الطوارئ فيها طبيعية فإن صور التعذيب صارت جزءا من الموضة". ولم يتيسر الوصول إلى متحدث باسم المجلة للتعليق.

التعليق