الرجال طوروا استعدادا نفسيا جعلهم أقدر على الحروب من النساء

تم نشره في الاثنين 11 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً

 

نورويتش- قال عالم بريطاني إن الرجال ربما طوروا استعدادا نفسيا جعلهم قادرين بشكل خاص على المشاركة في الحروب.

وقال البروفيسور مارك فان فوجت من جامعة كينت في جنوب إنجلترا إن أبحاثا جديدة أظهرت إن الرجال يتجمعون معا ويتعاونون بشكل جيد في مواجهة المحن لحماية مصالحهم أكثر من النساء وهو الأمر الذي يمكن أن يفسر سبب أن الحروب أمر شبه قاصر على الرجال فقط.

وقال في كلمة امام اجتماع للجمعية البريطانية لتقدم العلوم إن "الرجال يردون بشكل أقوى على التهديدات الخارجية وقد أطلقنا على ذلك التأثير المحارب للرجل، فالرجال أكثر احتمالا لدعم بلد يدخل حربا. والرجال اكثر احتمالا للانضمام الى القوات المسلحة وهم أكثر احتمالا لقيادة المجموعات بأساليب اكثر تحكما وعسكرية من النساء."

وقال فان فوجت ان هذه النتيجة تتواءم مع نتائج دراسات سلوكية مختلفة.

وفي تجارب شملت 300 طالب وطالبة جامعيين قال فان فوجت إن فريقه أعطى المتطوعين مبالغ مالية صغيرة كان يمكنهم اما الاحتفاظ بها او استثمارها في صندوق مشترك سيتم زيادته الى المثلين وتوزيعه بالتساوي . ولم يعرف أحد من الطلاب ما يقوم به الآخرون.

وتعاون كل من الجنسين في الاستثمار في الصندوق. ولكن عندما تم ابلاغ المجموعات بأنهم يواجهون منافسة من جامعات اخرى حرص الذكور على الاستثمار اكثر من الاحتفاظ بالمال في حين ظل عدد الاناث المساهمين في الصندوق كما هو.

وقال فان فوجت"كلنا نعرف ان الذكور أكثر عدوانية من الاناث." واضاف ان التعاون مطلوب لإقامة مؤسسات وحكومات ولشن حروب. وأردف قائلا"تعاون الذكور سلاح ذو حدين.".

التعليق