شكوك حول وفاة اللاعب المصري عبد الوهاب

تم نشره في الأحد 3 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • شكوك حول وفاة اللاعب المصري عبد الوهاب

بعد ان سقط مغشيا عليه قبل فترة

 

 القاهرة - ثارت شكوك حول اهمال طبي في وفاة محمد عبد الوهاب مدافع النادي الاهلي المصري ومنتخب مصر الوطني لكرة القدم.

وتوفي عبد الوهاب قبل اربعة أيام اثناء التدريب مع ناديه الاهلي عن 23 عاما.

واشارت تقارير صحفية الى ان اللاعب سبق ان أغشي عليه أثناء مباراة الاهلي والزمالك في نهائي كأس مصر الموسم الماضي عندما سقط في الشوط الثاني مغشيا عليه دون ان يحرك ساكنا وهرع اليه زملاؤه والجهاز الطبي خوفا من ان يكون قد اصابه مكروه وتوقفت المباراة بضع دقائق قبل ان يفيق من اغماءته البسيطة ويكمل اللقاء.

وقيل انذاك ان السبب في سقوط عبد الوهاب كان تعرضه لضربة كوع من مدافع الزمالك محمود محمود في رأس عبد الوهاب من اجل تبرير الواقعة وهو ما نفاه محمود في حينه.

وقالت صحيفة الجمهورية المصرية في عدد أمس السبت انه ربما كانت الاغماءة في "مباراة فريقه الاخيرة مع الزمالك مؤشرا لحالته الصحية."

وقال عبد العظيم العوادلي رئيس الجمعية المصرية للاصابات الرياضية واستاذ الطب الرياضي ان حدوث سكتة قلبية للاعب في الملعب لا يمكن ان يحدث فجأة اذا ما تم اجراء فحوص طبية شاملة للاعب للوقوف على حالته ومدى لياقته للتدريب او اللعب.

واستبعد ايهاب علي طبيب النادي الاهلي ان يكون اللاعب عانى من ازمات قلبية سابقة مؤكدا انه كان يؤدي بشكل جيد.

واضاف علي في تصريحات لصحيفة الاهرام في عدد أمس السبت "ما حدث للاعب في مباراة الزمالك في نهائي الكأس عندما سقط على ارض الملعب جاء نتاج تعرضه للدفع من قبل لاعبي الزمالك واصيب وقتها باغماءة قصيرة وعاد لممارسة اللعب مرة اخرى."

واعترف علي بان الاهلي لم يجر اي فحوص طبية للاعبيه في بداية هذا الموسم وقال "الاهلي حريص على اجراء الفحوص الطبية للاعبيه قبل بداية كل موسم ولكن الظروف حالت خلال الموسم الحالي دون اجراء الفحوصات نظرا لضيق الوقت وان النية كانت حاضرة لاجراء الفحوص، وتابع: أن وفاة اللاعب تمت في ارض الملعب ولم تستغرق ثوان."

ووصف الوفاة "بالدراما المحزنة" مضيفا أنه "ما زال يعيش في حلم من هول الصدمة."

أما صحيفة اخبار اليوم فقالت في عدد أمس السبت ان ادارة مستشفى مصر الدولي التي نقل اليها اللاعب طلبت تشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة الا ان مسؤولي الاهلي رفضوا ذلك نهائيا واكدوا في اقرار للمسؤولين بالمستشفى ان اللاعب توفي قبل الحضور للمستشفى حتى لا يتم التشريح.

واكد النادي الاهلي ان جميع لاعبيه بمن فيهم عبد الوهاب خضعوا لفحوص طبية كاملة قبل خوضهم مباريات بطولة العالم للاندية في اليابان في ديسمبر/كانون الاول عام 2005 تنفيذا لتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي ارغم الاندية على الفحص الطبي للتأكد من سلامة اللاعبين.

وتوفي محمد عبد الوهاب أثناء تدريب النادي الاهلي صباح الخميس الماضي دون احتكاك مع اي من زملائه عندما رفع احدى الكرات العرضية ثم وضع يديه على ركبتيه وركع على الارض ثم سقط على ظهره وتنبه زملاؤه فاسرع الجهاز الطبي للفريق للكشف عليه فاكتشف ان نبضه ضعيف للغاية وحاول الطبيب اجراء تنفس صناعي له الا ان المحاولة فشلت ونقل على الفور في احدى سيارات اللاعبين الى مستشفى مصر الدولي التي اكدت وفاته بالكشف الظاهري.

التعليق