الانتهاء من تصوير الجزء الثاني من برنامج "حكايات سمسم" الأسابيع المقبلة

تم نشره في الثلاثاء 29 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • الانتهاء من تصوير الجزء الثاني من برنامج "حكايات سمسم" الأسابيع المقبلة

كوكب حناحنة

 

  عمّان- أنطلق فريق برنامج حكايات سمسم أخيرا في تصوير سلسلة حلقات الجزء الثاني منه في استوديوهات التلفزيون الأردني ليواصل بثها في بداية العام المقبل.

واعتمد البرنامج الذي جاء بإنتاج مشترك ما بين مؤسسة جوردان بايونييرز وورشة سمسم في نيويورك على نجاح الجزء الأول والذي تم بثه على شاشة التلفزيون الأردني في العام 2003 لعدة مرات، وبمصاحبة الدمى تن تن وجلجل وجدو سمسم.

  ويقدم البرنامج تنويهات اجتماعية تلفزيونية تحمل رسائل تربوية مختلفة تخاطب أولياء الأمور، وتهدف إلى رفع الوعي في القضايا التعليمية التربوية للأهل والمربين، كما سيتم استقبال ضيوف شرف من أطفال واولياء امور وشخصيات بارزة من المجتمع ضمن حلقات البرنامج.

ويركز الجزء الثاني من برنامج حكايات سمسم على مراحل النمو الأساسية المختلفة في مرحلة الطفولة المبكرة وذلك من خلال الأهداف الأساسية للطفل.

  وتتناول الأهداف الأساسية موضوعات مختلفة تتركز حول الاستعداد للمدرسة، الصحة والنظافة، الاحترام، التفهم، التسامح والتنوع البشري، الطفل، العائلة، الثقافة، المجتمع والعلاقات، التراث والفنون.

وبين مدير الإبداع الفني نايف حداد خلال اللقاء الإعلامي الذي نظمه القائمون على"حكايات سمسم" في استوديو 17 في التلفزيون الأردني الذي يجري فيه التصوير أن مضمون البرنامج جاء منسجما مع خصوصية الطفل الأردني ويحاكي واقعه الاجتماعي.

وأكد ان حلقات حكايات سمسم تحمل رسالة تربوية وترفيهية، ارتكزت على ما خلصت إليه ورشات إعداد وثيقة المنهاج التي عقدت تحت أشراف اختصاصيون تربويين وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

  في حين بين مدير الجوردان بيونييرز المخرج خالد حداد أن الشراكة مع التلفزيون الأردني انطلقت مع الجزء الأول من حكايات سمسم الذي بث في العام 2003.

وقال"استمرت الشراكة من خلال تحويله إلى برنامج وطني تعليمي ترفيهي، وتم إعداد خطة لتنفيذه داخل استوديوهات التلفزيون الأردني، ويعد كخطوة اولى نحو أنشاء دائرة خاصة للأطفال، يجري فيها تدريب الفنيين على طبيعة هذه البرامج".

وأضاف"هنالك توجه لإيجاد برامج خاصة بالأطفال من ضمنها"حكايات سمسم" وسيقوم التلفزيون ببث الجزأين الأول والثاني بواقع 52 حلقة على مدار العام المقبل.

ولفت إلى أن الجزء الثاني تم دعمه من وكالة الإنماء الأميركي ووزارة التربية والتعليم ليتماشى مع مبادرة الطفولة المبكرة في الوزارة.

  من جانبه قال مخرج البرنامج  نبيل الشوملي "بعد سلسلة الورشات التي عقدها الاختصاصيون توصلنا إلى وضع وثيقة المنهاج، وتبعها عدة ورشات لتحويل الوثيقة إلى مشاهد تلفزيونية من خلال مجموعة من الكتاب الأردني".

وزاد"العملية كانت طويلة وصعبة، استطعنا من خلالها الوصول إلى مجموعة من الكتاب الأردنيين الشباب القادرين على الكتابة للأطفال، ومن ثم انتقلنا إلى مرحلة الإنتاج وتصاميم الديكور والملابس والإكسسوارات".

وأشار الشوملي إلى أن البرنامج الآن في المرحلة الثانية من التصوير ومن المتوقع الانتهاء منه خلال الأسبوعين المقبلين، وسيتبع ذلك العمليات الفنية من مونتاج وتركيب المؤثرات الصوتية والموسيقية.

وأكد الفنان مهند النوافلة الذي يقدم شخصية جلجل على اهمية التجربة التي يقوم بها في هذا العمل.

  ويلفت إلى انه سيتم تفعيل وتحريك شخصية (جلجل) بشكل يساعد على إيصال المعلومات والرسائل المختلفة للمشاهد الطفل.

في حين بينت الفنانة فاطمة العمايرة التي تقدم شخصية(تن تن) إلى أن البرنامج يعمد إلى توصيل المعلومة بشكل سهل وممتع، ويطرح قضايا اجتماعية وترفيهية مختلفة بعيدة عن عالم العنف.

  ومن جهة أخرى يرافق عملية التصوير إنتاج المواد التعليمية التي سيتم أصدارها بإشراف هانية برقاوي مع فريق العمل المساعد مساندة للبرنامج تحتوي على قصة قصيرة، كتابين أنشطة للأطفال، صور تعليمية لاصقة، كتاب اولياء الامور، كتابين دليل المعلم، وشريط فيديو.

ويتم توزيع هذه المواد مجانا في جميع مناطق الأردن، وسيتم الإعداد لورشات عمل تدريبية للمعلمين والمعلمات في رياض الأطفال لتدريبهم على كيفية استخدام المواد التعليمية والاستفادة منها على أفضل وجه.

تصوير: ساهر قدارة

التعليق