رمسيس الثاني يتحرك من مكانه بعد 52 عاما من الوقوف وسط القاهرة

تم نشره في الجمعة 25 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً

  

القاهرة- بعد 52 عاما من الوقوف في وسط القاهرة يتحرك تمثال الفرعون رمسيس الثاني منتصف الليلة من وسط الميدان الشهير باسمه الى موقعه الجديد على بوابة المتحف المصري الكبير بالهرم ليكون في استقبال الزائرين للمتحف.

وسيتم نقل التمثال في موكب من ميدان رمسيس إلى شارع الجمهورية ثم إلى شارع 26 يوليو ومنه إلى سليمان باشا ثم قصر النيل حتى ميدان التحرير. ويخالف الملك الفرعوني قواعد المرور ويستمر في موكبه عكس الاتجاه في القصر العيني حتى فم الخليج حتى الكورنيش شمال كوبري عمرو بن العاص بالمنيل "عكس الاتجاه" حتى كوبري" المنيب حيث يعبر النيل ويهبط في منزل المنصورية حتى شارع الهرم ثم الطريق الصحراوي حيث يتوقف الموكب بموقع المتحف المصري الجديد.

وبوصوله الى المتحف يكون رمسيس الثاني أول قطعة أثرية ضخمة ضمن 150 ألف قطعة سيضمها المتحف.

وسيرافق موكب الفرعون 12 عربة بث اذاعي وتلفزيوني لنقل الحدث الى جميع تلفزيونات العالم في حين اعلنت مديرية امن الجيزة حالة الطوارئ استعدادا لتأمين وصول الفرعون الى المتحف بأمان.

وقال وزير الثقافة المصري الفنان فاروق حسني انه لن يستطيع النوم حتى يصل الفرعون الى مقره الجديد سالما بعد رحلة الساعات العشر التى سيقطعها.

وكان الثامن والعشرون من تموز الماضي قد شهد بروفة لنقل نسخة مطابقة للتمثال الذي يبلغ وزنه 83 طنا.

وصنعت النسخة من الخرسانة والحديد وبلغ ارتفاعها 11.36 متر وتحرك الموكب من ميدان التحرير حتى المنطقة التي يشيد فيها حاليا المتحف المصري الكبير حيث سيستقر التمثال.

ويحمل ميدان رمسيس اسم الملك رمسيس الثاني منذ أكثر من نصف قرن ويعتبر من أشهر الملوك في الدولة الحديثة التي يطلق عليها علماء المصريات عصر الامبراطورية (نحو 1567 - 1200 قبل الميلاد) وهو أبرز ملوك الاسرة التاسعة عشرة وحكم مصر 67 عاما تقريبا بين عامي 1304 و1237 قبل الميلاد.

وعثر على التمثال المصنوع من الجرانيت في ثمانينات القرن التاسع عشر في قرية ميت رهينة بمحافظة الجيزة على بعد نحو 40 كيلو مترا جنوبي القاهرة وكانت بعض أجزائه منفصلة أو محطمة.

ونقلت شركة ألمانية في العام 1954 التمثال الى الميدان الحالي بعد تفكيكه الى ست قطع أعيد تركيبها على قاعدة خرسانية ارتفاعها ثلاثة أمتار.

وتقرر نقل التمثال من مكانه الحالي بسبب تلوث الميدان والاهتزازات الناتجة عن وجود شبكة من الجسور ومترو الانفاق الذي يعمل 16 ساعة يوميا.

التعليق