يوفنتوس يلجأ الى المحكمة الإدارية لتخفيف العقوبة

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً

 روما- أعلن نادي يوفنتوس الايطالي الذي انزل الى الدرجة الثانية مع حسم 17 نقطة من رصيده للموسم الجديد بسبب تورطه بفضائح التلاعب بنتائج مباريات الدوري المحلي، انه سيلجأ الى المحكمة الادارية في محاولة لتخفيف العقوبة المفروضة عليه، حسب ما اعلن فريق "السيدة العجوز" يوم امس الاثنين.

واعتبر يوفنتوس ان وضع قضيته في تصرف القضاء العادي يبرره قساوة العقوبة التي فرضت عليه والتي اعتبرها غير عادلة مقارنة بالعقوبات المخففة التي حصلت عليها الاندية الاخرى المتطورة بهذه القضية.

وقد تجتمع المحكمة الادارية في 6 او 7 الشهر المقبل للبحث في قضية يوفنتوس الذي جرد ايضا من لقب الدوري في للموسمين الماضيين كما حرم من المشاركة في مسابقة دوري ابطال اوروبا وخسر جهود العديد من نجومه الكبار نتيجة للازمة التي يمر بها.

وكان يوفنتوس فشل الجمعة الماضي في اقناع مسؤولي الاتحاد الايطالي بأن عقوبة انزاله الى الدرجة الثانية قاسية جدا ويجب اعادة النظر فيها.

ولم يتوصل الاجتماع الذي عقده اداريو يوفنتوس مع مسؤولي الاتحاد بحضور لجنة التحكيم التابعة للجنة الاولمبية الايطالية، الى النتيجة المرجوة من قبل اعرق الاندية في العالم.

فوجد يوفنتوس نفسه في اليوم التالي يخوض اول مباراة رسمية له كناد في مصاف اندية الدرجة الثانية عندما فاز على مارتينا 3-صفر في الدور الاول من مسابقة كأس ايطاليا.

التعليق