العلامات الألمانية الفاخرة تحقق نتائج ايجابية

تم نشره في الأحد 13 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • العلامات الألمانية الفاخرة تحقق نتائج ايجابية

أعلنت شركة بي.إم.دبليو الألمانية لإنتاج السيارات تسجيل زيادة في المبيعات والإيرادات والأرباح خلال النصف الأول من العام الحالي في ظل انتعاش الاقتصاد العالمي، مما ساعد الشركة في التغلب على تداعيات ارتفاع أسعار الوقود في مختلف دول العالم.

وبفضل الأداء القوي للشركة الشهيرة في عالم السيارات الفارهة زادت أرباحها قبل سداد الضرائب خلال النصف الاول من العام الحالي بنسبة 44.5 في المائة إلى 2.5 مليار يورو مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.في حين زاد إجمالي حجم أعمال بي.إم.دبليو بنسبة 10 في المائة إلى 24.8 مليار يورو، في الوقت نفسه سجلت مبيعات بي.إم.دبليو التي تنتج ثلاث علامات تجارية هي بي.إم. دبليو ورولز رويس وميني زيادة بنسبة ثمانية في المائة خلال النصف الاول من العام الحالي إلى 598.470 ألف سيارة.

وجاء الاعلان عن زيادة مبيعات بي.إم. دبليو في أعقاب صدور بيانات إيجابية أيضاً من جانب الشركات الالمانية المنافسة لها في سوق السيارات الفارهة وهي أودي وديملر كرايسلر وبورشه رغم ارتفاع أسعار النفط والوقود.وذكرت بي.إم. دبليو في البيان الذي أصدرته مع إعلان نتائج النصف الأول من العام الحالي أنها تتوقع استمرار التطور الإيجابي في عملها خلال النصف الثاني من العام الحالي.

 وكانت ديملر كرايسلر قد أعلنت الأسبوع الماضي زيادة أرباح تشغيلها خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 11 في المائة إلى 1.857 مليار يورو في أعقاب القفزة الكبيرة في أرباح شركة مرسيدس بنز التابعة لها وأقوى منافسي بي.إم. دبليو في سوق السيارات الفارهة على مستوى العالم كله وليس في السوق الألمانية فقط.وقد بلغت أرباح شركة مرسيدس بنز جروب خلال الربع الثاني من العام الحالي 807 ملايين يورو مقابل 12 مليون يورو فقط خلال الفترة نفسها من العام الماضي.يذكر أن ديملر كرايسلر التي تمتلك مرسيدس بنز هي خامس أكبر شركة سيارات في العالم.

 أما  أودي التابعة لمجموعة فولكس فاجن قد أعلنت أيضاً في وقت سابق من الأسبوع الماضي أنها تتجه إلى تحقيق أرباح قياسية خلال العام الحالي بعد زيادة أرباحها خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة 22.4 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وقد بلغت أرباح تشغيل أودي المتخصصة في صناعة السيارات الفارهة خلال النصف الأول من العام الحالي 733 مليون يورو مقابل 599 مليون يورو خلال الفترة نفسها من العام الماضي، في الوقت نفسه زادت مبيعات أودي بنسبة 16.8 في المائة إلى 15.45 مليار يورو.وذكرت أودي أنها تتطلع إلى زيادة مبيعاتها خلال العام الحالي بمقدار 50 ألف سيارة عن عام 2005 عندما بلغت مبيعاتها على مستوى العالم 829.109 ألف سيارة.

التعليق