المجلس الأعلى يؤكد أهمية استقطاب أندية معان للشباب

تم نشره في الخميس 10 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - قال رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات أن مدينة معان لها مكانة خاصة في الوجدان الأردني، لما لها من دور في تاريخ الوطن.

وأضاف خلال لقائه رؤساء أندية معان بحضور المحافظ بالوكالة تيسير الضمور انه سيقف على واقع المنشآت الرياضية في المحافظة، للعمل على تطويرها، مشيرا أن هناك توجهات لبناء مدينة رياضية متكاملة في معان، والتي تعتبر ضمن الأهداف الاستراتيجية للمجلس، وسيباشر بوضع الدراسات الخاصة بالمشروع بدءا من العام المقبل. مطالبا الأندية القيام بدورها بأن تكون مؤسسات وطنية، تعكس أنشطتها الانتماء للوطن وتعزيز الولاء للقيادة الهاشمية، الى جانب حضورها الفاعل على الساحة الرياضية.

عضيبات أشار الى ضعف الهيئات العامة لأندية المحافظة، مؤكدا على أهمية استقطاب الشباب لهذه الهيئات، لرفد العمل الإداري والنشاطات بكوادر قادرة على تطوير العمل، مبيناً أن التوجهات الجديدة للمجلس فيما يتعلق بدعم الأندية تضع في أولوياتها عدد أعضاء الهيئة العامة، وحجم الأنشطة، لاعتماد مبالغ الدعم المباشر أو الرأسمالي، مطالبا الأندية التي تمتلك مشاريع لتطوير مقراتها المملوكة التقدم بطلبات الدعم، لدراسة تحقيقها من قبل المعنيين في المجلس.

اللقاء شهد نقاشا موسعا عرض خلاله رؤساء وممثلو أندية المحافظة إنجازات أنديتهم، وطموحاتها المستقبلية الى جانب المشكلات والمعيقات التي تحد من قدرتها على مواصلة العمل، ووجه عضيبات مديري الشباب لرفع طلبات الأندية لدراسة سبل مساعدتها. كما طالب عضيبات الاندية الاتصال مع المجتمع المحلي لاستقطاب الشركات والمؤسسات الوطنية لدعم نشاطاتها، مشيرا الى أن لقاء جمعه مع وزير التربية والتعليم تم خلاله التأكيد على فتح المرافق الرياضية للوزارة لخدمة الشباب، وسيتم اتخاذ خطوات رسمية في هذا الاتجاه بالتعاون بين الوزارة والمجلس الأعلى للشباب.

بدوره قال محافظ معان بالوكالة انه سيوجه الدعوة لمديري المصانع والشركات العاملة في المحافظة للقاء قريب بحضور رؤساء الأندية لبحث إمكانية تقديم الدعم والرعاية للأندية لتكون أكثر قدرة على القيام بواجباتها تجاه شباب الوطن.

من جهة ثانية قام رئيس المجلس بزيارة تفقدية للمراكز الشبابية النموذجية، ومجمع الأميرة هيا بنت الحسين وقاعة الأمير رعد بن زيد الرياضية، حيث اطلع على واقع هذه المنشآت لتحديد الاحتياجات التي يمكن أن يقدمها المجلس لتطويرها وتحسين العمل بها.

التعليق