صالح: الكف تناطح المخرز والدم ينتصر على السيف

تم نشره في الخميس 3 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • صالح: الكف تناطح المخرز والدم ينتصر على السيف

في حفل اضاءة شموع التضامن مع أرواح شهداء المقاومة في رابطة الكتاب

زياد العناني

  عمان - "رشاش الدم في وجوهنا كل يوم" بهذه العبارة الحمراء الدامية استهل الناقد فخري صالح كلمة رابطة الكتاب الاردنيين في أمسية اضاءة الشموع التي نظمتها مساء أول من أمس .

وتساءل صالح : "ما بال هذه الجثة الهامدة التي تسمى الأنظمة العربية لا يصدر عنها ما يشير الى أنها حية؟ ولماذا لا تتحرك ؟ وأين جيوشها التي تتسلح بالمليارات؟ وما هي وظيفة هذه الجيوش؟

  وقال صالح "ان الانظمة العربية التي تجرعت مرارة الهزيمة مرات ومرات ولم تصنع في تاريخها نصرا واحدا ترى ان حزب الله  قد اختار الوقت غير المناسب لجر المنطقة الى الحرب ، تحتاج الى من يقول لها ان المقاومة تصنع نصرا بينا يثبت ان الكف تناطح المخرز وان الدم  ينتصر على السيف ".

واضاف صالح "مهما كانت قدرات حزب الله والمقاومة الا ان الدولة الصهيونية المدعومة من  " أميركا " أو الدولة الكبرى التي تقود البشرية الى الهلاك ستهزم".

وتطرق صالح الى حروب الجيش الاسرائيلي الخاطفة والسريعة والتي تعد بالساعات مبينا اننا الان امام حرب مختلفة قال العدو عنها قد تطول لانها لم تحقق شيئا على الارض ولن ينتصر فيها.

  وبيّن صالح ان رابطة الكتاب الاردنيين" تحاول ان تصنع موقفا شعبيا يقف مع المقاومة ويقف ايضا مع الغاء معاهدات السلام التي سقطت من الحسابات لان العدو الصهيوني لا يريد السلام ولا يعترف بوجوده اصلا ".

ودعا صالح كل المثقفين في الاردن والعالم العربي " ان يكونوا في طليعة امتهم في وقوفهم مع المقاومة معتبرا اننا شعب واحد وأمة واحدة ولسنا شيعا ولسنا مع المعادلات السياسية المتبدلة والساعية الى الارتماء في احضان الكيان الصهيوني".

واكد صالح "اميركا لا تريد شعوبا تحافظ على ثقافتها ولهذا لا وقت لاي خلاف مهما كان وان الوقت كله يجب ان يسخر للوقوف في صف المقاومة التي اثبت انها قادرة على كل شيء ، لانها من الشعوب الحية وليست ميتة كالانظمة العربية ولهذا فلا عجب ان تصنع اسطورتها التي يعجز عن وصفها الكلام".

  وكانت الشاعرة مريم الصيفي التي ادارت الامسية قالت: ان ما يجري لهذه الامة اكبر من الكلمات، وان كل ما نفعله لا يساوي قطرة واحدة من دم الشهداء.

الى ذلك قرأ القاص يوسف ضمرة بيان الرابطة الذي صدر بداية الحرب على لبنان ثم استذكر رسالة زعيم حزب الله حسن نصر الله التي قال فيها لرجال المقاومة: "أُقبّل جباهكم وأُقبّل ارجلكم" مضيفا "اسمح لي ايها القائد العربي ان اتمنى لو يتاح لي ان أُقبّل رجليك أنت لانك تدير معركة من اشرف المعارك العربية وان اقول باننا دائما معك".

التعليق