فريق أبحاث تايلاندي- ألماني يرسم خريطة لقاع بحر أندامان

تم نشره في الاثنين 31 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • فريق أبحاث تايلاندي- ألماني يرسم خريطة لقاع بحر أندامان

 

بانكوك- ذكرت تقارير إعلامية أمس أن علماء تايلانديين وألمان يبدأون هذا الاسبوع في رسم خريطة لقاع بحر اندامان قبالة ساحلي فوكيت وفانج نجا بغية تحسين الاستعداد للكوارث المشابهة لكارثة تسونامي التي وقعت في 26 كانون الأول(ديسمبر) العام 2004.

وذكرت صحيفة "ذي نيشن" أنه بعد إعداد استمر على مدى عام كامل سيبدأ الفريق الذي يضم علماء من مجلس الابحاث القومي التايلاندي ومركز الابحاث الالماني دويتشه فورش في مسح أجزاء من اندامان.

وصرح عالم البحار الالماني فيلهلم فايزيبه للصحيفة قائلا "لقد تعين علينا الابحار لمسافة 3 آلاف ميل (5500 كيلومتر) في منطقة الدراسة وسط بحر اندامان الواقع على مسافة 200 ميل من ساحل فوكيت".

ويهدف المشروع الذي يرعاه "صندوق تسونامي" لتحسين سبل فهم قاع بحر اندامان الذي لا يزال غامضا وذلك من أجل الاستعداد للكوارث الطبيعية مثل كارثة تسونامي التي وقعت العام 2004 والتي راح ضحيتها أكثر من 3500 قتيل في تايلاند ونصفهم من السياح الغربيين الذين كانوا يقضون اجازاتهم في منتجعات فوكيت وفانج نجا الساحلية.

وينحدر قاع بحر أندامان بشدة في وادي بعمق يزيد على 500 متر ما يسبب تيارات وموجات مد عديدة تحت الماء.

يقول انوند سيندفوج العالم والاستاذ بجامعة شولا لونجكورن "إذا وصل زلزال إلى هذا الوادي وانهار جزء منه فأن الموجة القوية تحت الماء يمكن أن تسبب تسونامي من الدرجة الثانية. وهذا مجرد مثال واحد على ما يحدث من تداعيات".

التعليق