زوجة برينس الثانية تأمل في الحصول على الطلاق سريعاً

تم نشره في الاثنين 31 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • زوجة برينس الثانية تأمل في الحصول على الطلاق سريعاً

 

  منيابوليس-أقامت مانويلا تستوليني نيلسون الزوجة الثانية لنجم الروك برينس، دعوى قضائية للحصول على الطلاق من زوجها، وفقاً لما أكده باتريك كوسنز محامي برينس.

وفيما رفض كوسنز الإدلاء بأية تفاصيل حول الدعوى القضائية التي أقامتها زوجة برنس ، فقد ذكر أن القضية ما زالت معلقة، وفقاً لما نقلته وكالة الأسوشيتد برس.

وفي المقابل، أصدر إدوارد واينر محامي الزوجة بياناً قال فيه: "إنه قرار صعب أن تلجأ نيلسون إلى القضاء لطلب الطلاق، وإنها تأمل في أن يتم إنهاء هذه القضية في أسرع وقت."

وكانت مجلة "بيبول" قد ذكرت في وقت سابق أن مغني الروك برينس وزوجته الثانية في المراحل الاخيرة من اجراءات الطلاق.

ونقلت المجلة عن آلان ايدسنس محامي آخر لبرينس قوله، إن دعوى طلاق رفعت يوم 24  آيار (مايو) في محكمة "هنيبين" الجزئية في ولاية مينيسوتا مسقط رأس برينس.

  وتزوج المغني (48 عاماً) واسمه الحقيقي برينس روجر نيلسون من مانويلا تستوليني البالغة من العمر (29 عاماً) في مراسم خاصة بطائفة "شهود يهوه" في هاواي نهاية كانون الأول (ديسمبر) 2001. وكانت تستوليني وهي من مدينة تورنتو الكندية تعمل في مؤسسة برينس الخيرية، ولم يرزق الزوجان بأطفال.

ويعد برينس من الأسماء اللامعة في عالم الروك آند رول، وذاع صيته من خلال البومات مثل "دعنا نتصرف بجنون - LET'S GO CRAZY" و"1999".

وتزوج برينس لفترة قصيرة من المغنية والراقصة مايتي جارسيا في 1996، حيث استمر زواجهما لمدة عامين، رزقا خلالها بطفل توفي بعد ولادته بفترة قصيرة.

التعليق