غاتلين متهم بالإيقاف مدى الحياة بعد فحص إيجابي

تم نشره في الاثنين 31 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • غاتلين متهم بالإيقاف مدى الحياة بعد فحص إيجابي

المنشطات تقض مضجع الرياضة الأميركية 
 

مدن - كشف العداء الاميركي جاستن غاتلين البطل العالمي والاولمبي في سباق 100 م ان نتيجة احد فحوصات المنشطات التي خضع لها في نيسان/ابريل الماضي كانت ايجابية، وقال غاتلين في بيان له: ابلغت من اللجنة الاميركية لمكافحة المنشطات ان نتيجة الفحص الذي خضعت له في 22 نيسان/ابريل خلال سباق كنساس جاءت نتيجته ايجابية بوجود مادة التيستوستيرون او مادة شبيهة لها.

ويتقاسم غاتلين الرقم القياسي العالمي لسباق 100 م مع الجامايكي اسافا باول وقدره 9.77 ثوان، حيث كان الاميركي عادل رقم الاخير في لقاء الدوحة في ايار/مايو الماضي، واعلن في بادىء الامر ان غاتلين حطم الرقم القياسي بتسجيله 9.76 ثانية، لكن جاء الاعلان الرسمي لاحقا بأن الرقم الذي سجله قدره 9.77 بعد خطأ في ساعة التوقيت، وقد يواجه غاتلين المصير الذي واجهه العداء الكندي السابق بن جونسون بعد ثبوت تناوله مادة منشطة اثناء دورة الالعاب الاولمبية عام 1988 حيث تعرض الى عقوبة الايقاف مدى الحياة.

واكد كاميرون مايلر محامي غاتلين لوكالة "فرانس برس" ان الاخير تلقى نتيجة الفحص الاول في حدود 15 حزيران/يونيو، والفحص المضاد في 12 تموز/يوليو الماضيين، وحسب الاجراءات التأديبية للاتحاد الاميركي لالعاب القوى، فان غاتلين معرض للايقاف مدى الحياة، خصوصا انها المرة الثانية التي تأتي نتيجة احد فحوصاته ايجابية، المرة الاولى كانت عندما تناول مادة اديرال المحظورة عام 2001 وقال حينها انها كانت وصفة طبية، واعتبر غاتلين ان تجربة عام 2001 جعلته حذرا جدا من اي مادة محظورة لانه يدرك ان ذلك يعني مواجهة عقوبة الايقاف مدى الحياة، وتابع غاتلين في بيانه: منذ ان تلقيت نتيجة الفحص الثاني وكانت ايجابية حاولت ان اشرح ما حصل، لقد تعاونت وساستمر في ذلك مع الوكالة الاميركية لمكافحة المنشطات وآمل في نهاية الامر ان تجد بأنني لم افعل شيئا.

واضاف: لا يمكنني تصديق هذه النتيجة لانني ببساطة لم اتناول اي مادة محظورة او حتى اي مادة مسموح بها، فطوال مسيرتي خضعت لاكثر من 100 فحص للكشف على المنشطات خصوصا في الالعاب الاولمبية في اثينا وبطولة العالم في هلسنكي ولقاءات كبيرة عدة وكانت جميع النتائج سلبية.

وكان غاتلين اعلن انسحابه من عدد من اللقاءات في اوروبا في الفترة الماضية بسبب اصابات مختلفة، وتعود مشاركته الاخيرة الى 23 حزيران/يونيو في بطولة الولايات المتحدة في انديانابوليس.

من جهته، كان الاتحاد الدولي لالعاب القوى واضحا اذ اعلن انه في حال ثبت تناول غاتلين مادة محظورة فانه يواجه عقوبة الايقاف مدى الحياة، وجاء في بيان الاتحاد الدولي امس الاحد: في حال اكدت الوكالة الاميركية لمكافحة المنشطات ذلك، فان العقوبة الملحوظة في انظمة الاتحاد الدولي هي الايقاف مدى الحياة.

مصداقية الرياضة الأميركية في خطر

قال جورج وليامز مدرب لاعبي القوى الامريكيين في دورة الالعاب الاولمبية في أثينا عام 2004 أول من أمس السبت ان النتائج الايجابية لاختبارات منشطات التي خضع لها بطل منافسات مئة متر عدو الاولمبي جاستين غاتلين وبطل سباق فرنسا للدراجات الاميركي فلويد لانديس تدمر مصداقية الرياضة بالولايات المتحدة.

وتابع لـ"رويترز" في مقابلة هاتفية من منزله في رالي: هذا يؤثر على الرياضة في كل مكان.. جاستين بطل، انه بطل في العاب الميدان والمضمار، انه بطل اميركي.

وتابع انه لا يعتقد أن غاتلين استخدم عقاقير محظورة لتحسين الاداء، وأضاف: أي أحد يضبط وهو يقوم بشيء خاطيء تكون هذه إشارة جيدة. ولكن ان لم يكن أخطأ فهذه اشارة سيئة.

وكان لانديس أكد قبل يومين ايضا ان نتيجة اختبار منشطات خضع له خلال سباق فرنسا للدراجات الذي فاز به جاءت ايجابية، ونفى اللاعبان تعاطيهما اي مواد محظورة وقالا انهما سيدافعان عن اسميهما.

وكان ديك باوند رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات لـ"رويترز" في مقابلة هاتفية يوم الجمعة الماضي قبل اعلان نتيجة اختبار المنشطات الايجابية لغاتلين: نحن نجني ثمار ما زرعناه، سمحنا لمشكلة المنشطات بالخروج عن السيطرة في الخمسينات والستينات والسبعينات والثمانينات والان ندفع الثمن.

وقال بيتر يبيروث رئيس اللجنة الاولمبية الاميركية ان المنشطات مثل السرطان، وتابع في بيان: انها تقضي على العناصر التي تجعل الرياضة فريدة ومهمة في مجتمعنا، نحن ملتزمون بالفوز في هذه المعركة، ولكن الحقيقة هي أننا لا نفوز بالمعركة بعد. أحرزنا تقدما جيدا ولكن علينا أن نبذل المزيد.

ورفض تيري مادن الرئيس التنفيذي للوكالة الاميركية لمكافحة المنشطات التعليق على قضية غاتلين ولكنه انتقد بقوة أي من شارك أو روج للمنشطات، وقال كريغ ماسباك رئيس الاتحاد الاميركي لالعاب القوى انه يأمل الا يكون غاتلين انتهك قواعد المنشطات.

التعليق