مدرب سورية: ما نزال في طور الاعداد للتصفيات

تم نشره في الأحد 30 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • مدرب سورية: ما نزال في طور الاعداد للتصفيات

يعتبر ان الجوهري كان جريئا في التغييرات
 

عمان - الغد - اشاد المدرب الوطني للمنتخب السوري لكرة القدم فجر ابراهيم بجرأة المدير الفني لمنتخبنا الوطني محمود الجوهري الذي قام بالتجديد في صفوف المنتخب بحثا عن خلق فريق قادر على المنافسة عربيا وآسيويا.

وقال ابراهيم في رده على استفسارات "الغد": اعتقد ان قرارا بحجم قرار الجوهري بابعاد حسونة الشيخ وخالد سعد عن صفوف المنتخب يستحق الاشادة بالجوهري الذي اصبح له خبرة كبيرة في الكرة الاردنية من اطلاعه على تفاصيل الكرة الاردنية، الامر الذي دفعه الى التجديد بحثا عن منتخب قوي.

وعن المنتخب السوري قال ابراهيم: نحن ما نزال في طور الاعداد بعد فترة استراحة طويلة منحت للاعبين، حيث لم نجر سوى 10 تمارين، اضافة الى مباراتين وديتين امام المنتخب العراقي الشقيق، الامر الذي يدفعنا للتأكيد على ان المنتخب السوري ما يزال في طور الاعداد وانه ينظر الى الاستفادة من مباراته اليوم امام المنتخب الاردني.

واضاف: نسعى لمعرفة الى اين وصل لاعبونا في جميع النواحي، كما نهدف الى محاولة تصحيح الاخطاء التي وقعنا بها امام المنتخب العراقي، حيث نرى ان مباراة اليوم فرصة لتقييم الفريق، والوقوف على درجة تأهبة استعدادا لتصفيات امم آسيا.

مشاركة الخطيب واردة اليوم

وعن مباراتي سورية امام العراق قال المدرب الوطني: حاولنا قدر الامكان تجربة اكبر عدد من اللاعبين في هذين اللقاءين، ولكن في نفس الوقت لم نتمكن من اشراك عدد من اللاعبين المصابين، وخاصة المحترف في صفوف فريق النادي العربي الكويتي فراس الخطيب الذي لم يكن جاهزا بدنيا لخوض المباراة، الامر الذي دفعنا الى عدم اشراكه حرصا على سلامته، ملمحا الى امكانية اشراكه في مباراة اليوم في اي وقت من اللقاء، وهذا ما ينطبق على المهاجم ماهر السيد.

وكشف المدرب ان المنتخب السوري يفتقد حاليا اما للاصابة او الغياب عددا من اللاعبين مثل جهاد الحسين وفراس اسماعيل وماجد الحاج وبكري طراب وعبدالقادر دكه.

مؤيد سليم عقبة امامنا!

وفي معرض رده على استفسارات "الغد" المتعلقة بالمعلومات التي يملكها عن المنتخب الاردني قال ابراهيم: الحقيقة اننا لم نتابع الاردن خلال الفترة الماضية، خاصة في ضور التغييرات التي ادخلها الجوهري على صفوف المنتخب، ولكن يبقى لدينا تصور محدود عن قدرات الفريق، واعتقد ان اللاعب مؤيد سليم سيكون اكبر العقبات التي سنواجهها في لقاء اليوم نظرا لخبرته الدولية، ومهاراته التي عادة ما يسخرها لصالح فريقه.

وتمنى المدرب السوري ان يستفيد الطرفان من مباراة اليوم التي نأمل ان نجني فوائدها بحثا عن مشاركة فعالة في التصفيات.

"بروفة" اخيرة على ملعب المباراة

وكان المنتخب السوري الشقيق قد اجرى مساء امس "البروفة" الاخيرة على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، حيث ركز المدرب الصربي غوربا والمدرب الوطني فجر ابراهيم على بعض الجمل التكتيكية، اضافة الى التدرب على العديد من الحالات الثابتة التي يعول عليها السوريون كثيرا بحثا عن طرق الشباك.

التعليق