عقار فعال لعلاج السرطان قد يضر بالقلب

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

واشنطن- أظهرت دراسة طبية حديثة أن عقار "غليفاك" الذي أثبت نجاحاً كبيراً في علاج سرطان الدم المعروف باسم "اللوكيميا"، قد يؤدي إلى إلحاق أضرار جسيمة بعضلة القلب.

وذكرت الدراسة، التي أجريت بكلية الطب بجامعة توماس جيفرسون في فيلادلفيا، أن المرضى الذين يعانون من الإصابة بمرض سرطان الدم، ويتعاطون دواء "غليفاك"، عليهم ألا يتناولوا جرعات كبيرة من هذا العقار.

وقال الدكتور توماس فورس، أحد أساتذة الطب بالجامعة، والذي قام بإعداد الدراسة، إنه على الرغم من فعالية دواء "غليفاك" في معالجة سرطان الدم "اللوكيميا"، فإنه قد يؤدي إلى إحداث تلف بعضلة القلب لدى بعض المرضى.

وأشار إلى أن الدراسة، التي نشرت نتائجها الأحد على الموقع الالكتروني لمجلة "الطب الطبيعي" على الانترنت، شملت 10 مرضى ممن يتعاطون غليفاك، حيث وجد أن معظمهم أصيب ببعض القصور في القلب.

وحققت مبيعات عقار غليفاك حول العالم، نحو 1.2 بليون دولار، في الشهور الستة الأولى من العام الحالي، حسبما نقلت أسوشيتد برس عن شركة "نوفارتس" للصناعات الدوائية، المنتجة للعقار.

وقال فورس في اتصال هاتفي مع أسوشيتد برس: "غليفاك علاج رائع، كما أن كثيرا من المرضى يكونون بحاجة إليه، إنه بالتأكيد دواء يلجأون إليه لحماية أرواحهم."

ولكنه أضاف: "إنه لا يشبه الوضع بالنسبة لعقار فيوكس"، في إشارة إلى الدواء الذي تنتجه شركة ميرك آند كو، والذي تم سحبه من الأسواق بعد أن ثبت أنه قد يسبب أعراضا جانبية قاتلة في عضلة القلب.

وقال فورس إنه يحاول جاهداً للفت الانتباه إلى حقيقة أن غليفاك، وغيره من الأدوية الأخرى، لها تأثير نسبي على القلب، وعلى الأطباء أن يكونوا مدركين لهذه الحقيقة.

وكانت دراسة أخرى قد ربطت بين العديد من العقاقير المسكنة للألم، وارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وجاء في الدراسة التي أعدتها شركة "ويلبوينت إينك" WellPoint Inc، أكبر مقدمي الخدمات الصحية في الولايات المتحدة، أن عقاري "فيوكس" و"سيليبركس" يرفعان مخاطر الإصابة بأمراض القلب والذبحة الصدرية بواقع 20 في المائة، وترتفع بين متعاطي "بيكسترا" إلى 50 في المائة.

واضطرت شركة المنتجات الصيدلانية "ميرك" إلى سحب عقار "فيوكس" Vioxx من الأسواق بعد أن وجدت أبحاث حديثة أنه يضاعف مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية والذبحة الصدرية.

وقالت شركة فايزر في وقت سابق إن المرضى الذين تناولوا عقارها سليبركس ضمن دراسة إكلينيكية طويلة الأمد لمعرفة مدى فعاليته في الوقاية من السرطان، أصيبوا بمثل الأزمات القلبية القاتلة أو غير القاتلة، مقارنة مع الذين كانوا يتناولون جرعات من عقار وهمي.

وقالت فايزر ومقرها نيويورك إنه تم ايقاف اعطاء العقار وهو من أكثر عقاراتها مبيعا للمرضى المشاركين في الدراسة التي يرعاها المركز الوطني للسرطان بسبب النتائج غير المواتية التي أظهرتها الدراسة.

التعليق