عضيبات يتناول أهمية تحول الوزارة إلى مجلس أعلى للشباب

تم نشره في الاثنين 24 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • عضيبات يتناول أهمية تحول الوزارة إلى مجلس أعلى للشباب

عمان - الغد - قال رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات أن تحول وزارة الى مجلس أعلى للشباب جاء تحقيقا لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، بأن خدمة الشباب الأردني لا تستطيع جهة واحدة القيام بها، بل تحتاج الى مجلس ينفذ استراتيجيات بالتعاون مع مؤسسات وهيئات تمثل مختلف قطاعات الدولة.

وأضاف عضيبات خلال المحاضرة التي ألقاها أول من أمس في نادي روتاري عمان/ فيلادلفيا أن هناك جملة من التحديات التي يعاني منها الشباب العربي عامة والأردني على وجه الخصوص، وهي تتعلق بمنظومات القيم المتقاطعة التي تؤثر عليه، سواء تلك المستمدة من القبيلة، أو القيم العقائدية والقومية، والشباب الأردني يقع فريسة هذه التيارات التي تتجاذبه وتؤثر على هويته.

وعن السبل الكفيلة لخلق هوية وطنية واضحة لشبابنا قال عضيبات: إن هذا ينبثق من مسؤوليات المجلس الأعلى للشباب وشراكته مع مؤسسات الدولة، والتي تنحصر في خلق جيل منتم لوطنه عبر سلوك ممارس وحقيقي، والولاء للقيادة الهاشمية التي تمتاز بشرعيتها الدينية والتاريخية والدستورية الى جانب شرعية الإنجاز.

مشيراً الى التوازن في معادلة الحقوق والواجبات والتي كفلها الدستور، لتكون واضحة في أذهان الشباب، لتحقيق شعار الوطن للجميع، والذي يجب أن يقابله شعار الجميع للوطن ليكون قابلا للتطبيق.

المحاضرة أعقبها نقاش موسع مع أعضاء النادي الذين أكدوا على أهمية الدور الذي ينهض به المجلس الأعلى للشباب في الظروف الراهنة، التي تحيط بمنطقتنا، وضرورة الاستثمار في طاقات الشباب وتوجيهها بالشكل السليم. ثم قدم رئيس النادي مازن سباسي شهادة تقديرية وعلم النادي للدكتور عاطف عضيبات.

(تصوير: أكرم النعيمات)

التعليق