شباب الأردن في ضيافة الرمثا اليوم

تم نشره في الأحد 23 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • شباب الأردن في ضيافة الرمثا اليوم

ضمن بطولة درع الاتحاد الكروية
 

عاطف البزور

 اربد - يلتقي في الساعة السادسة من مساء اليوم على ملعب الحسن فريقا الرمثا وشباب الاردن، في اطار مباريات المجموعة الثانية ضمن دور الثمانية من بطولة درع الاتحاد الكروية.

بطاقة المباراة

الفريقان: الرمثا وشباب الاردن

المكان: ستاد الحسن - اربد

الزمان: الساعة السادسة مساءً

تكامل وعناد

يدرك مدرب الشباب انه سيقابل فريقاً اكثر تكاملاً وسرعة وعناداً من فريق الطرة الذي اجتازه بالدور الاول، كما ان مدرب الرمثا د. ناجح ذيابات يدرك ان فريق شباب الاردن رغم غياب معظم عناصره الاساسية فريق قوي وند عنيد، لذلك فإن فكر هذين المدربين سيشهد تغييرات في الحسابات لان المباراة ستكون مفتوحة والهجوم سيكون نهج الفريقين منذ البداية خاصة من قبل الفريق الرمثاوي صاحب الارض والجمهور، وهو سيحاول فرض سيطرته على الملعب واحكام قبضته على منطقة العمليات وحشر منافسه في نصف الساحة الخاصة به، وتلعب سرعة الاطراف الرمثاوية دورا مهما في دفع الفريق الآخر الى التراجع لحماية منطقة جزائه، خاصة وان الرمثا يضم مهاجمين في غاية الخطورة مثل طارق المصري وعمري غازي ومحمد الزعبي المدعومين بانطلاقات سلمان السلمان وشادي ذيابات من الاطراف وعلاء الشقران وامجد العزايزة من العمق.

في المقابل فإن فريق شباب الاردن سيلعب بحذر شديد مع التركيز على الدفاع ومراقبة مفاتيح اللعب الرمثاوية وسيحاول الفريق تكثيف وجوده في منطقة الوسط، بحيث تكون اشبه بخط دفاع اول له حيث سيقع العبء الأكبر على نور التكروري ويوسف النبر وصالح نمر وهاني الخلايلة في ربط خطوط الفريق وتحقيق التوازن المطلوب قبل القيام بعمليات الارشاد الهجومي وتحضير الكرات اللازمة لثنائي الهجوم عدي الصيفي وماهر العطاونة وربما تشهد التشكيلة الزج بعدد من اللاعبين الاساسيين امثال فادي لافي وحمدي سعيد وعصام ابو طوق وعمار الشرايدة، وربما غياب اعمدة الفريق في الخط الخلفي سيدفع بالمدرب الى اتباع خطة دفاعية تكتيكية مع الاعتماد على الهجمات المرتدة لاستغلال سرعة الصيفي والعطاونة والبسطي وقدرتهم على هز الشباك، لذلك فإن المواجهة لن تكون سهلة فهي صراع مثير بين الطموح الرمثاوي والعناد الشبابي فلمن تكون الغلبة ؟

التعليق