الرصيفة يقارع سحاب وكفرسوم يتطلع للبادية

تم نشره في الجمعة 21 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • الرصيفة يقارع سحاب وكفرسوم يتطلع للبادية

دوري الدرجة الأولى لكرة القدم يستأنف اليوم
 

صلاح غنام وبلال الغلاييني

عمان- تعاود مباريات دوري اندية الدرجة الاولى لكرة القدم اليوم لاستئناف مسيرتها بعد التوقف الاضطراري جراء مشاركة بعض الاندية في بطولة الدرع وستقام بدءا من الساعة الخامسة مباراتان ضمن مباريات الاسبوع الثاني من هذه البطولة بعد تأجيل اللقاء الثالث بين شباب الحسين والمنشية وفي ضوء ذلك يشهد ملعب البتراء لقاء الرصيفة بنقطة واحدة وسحاب المتصدر وله (3) نقاط في موقعة يتوقع ان تكون قوية ومثيرة، وفي نفس الوقت يلتقي على ملعب السلط لقاء كفرسوم بنقطة واحدة مع البادية الذي هي المباراة الاولى له بالدوري اثر تأجيل مباراته مع شباب الحسين بالاسبوع الاول.

سحاب +الرصيفة

ملعب - البتراء

كلاهما سجل نتيجة طيبة مع انطلاقة الدوري ويسعيان الى مواصلة تحقيق النتئج الجيدة، هذا هو شعار لقاء سحاب والرصيفة عندما يلتقيان عند الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد البتراء في اطار مباريات المرحلة الثانية من دوري الدرجة الاولى.

يدخل سحاب الى المباراة وهو يتسلح بمعنويات عالية بعد الفوز العريض الذي حققه في اطلاقة الدوري على ذات راس، واظهر الفريق في تلك المباراة روحا جديدة وحماسا جعل الفرق تعيد النظر اليه وبدا واضحا في اللقاء مدى التفاهم والتجانس بين اللاعبين بعد ان تم معالجة الثغرات في صفوفه وخاصة في المنطقة الدفاعية بوجود محمد يعقوب الذي اتقن مهمة تنظيف المنطقة أولا بأول وحماية مرمى جهاد الخلايلة، ويعتمد الفريق في منطقة الوسط على تحركات علي الصبايحة والمحارمة وطارق اسمير لتشكيل قوة هجومية للفريق خاصة وان علي الصبايحة نجح بالتسجيل مرتين في مرمى ذات راس بالاضافة الى الوافد الجديد من الجزيرة بهاء عبد المنعم.

الرصيفة الذي تعادل في اللقاء الماضي مع كفرسوم وهي نتيجة طيبة للفريق يدرك ان منافسه اليوم لايقل قوة عن كفرسوم ومن سيدخل الى المباراة بدون تهور معتمدا على اغلاق منطقته الخلفية بإحكام وبناء الهجمات المرتدة السريعة لإصابة مرمى جهاد الخلايلة وتبقى مهمة العجوري ومجلي وابو حمو الى جانب عمار موسى وبكر حجي هي امتصاص حماس سحاب قبل البدء بالهجوم المعاكس لطرق مرمى سحاب.

كفرسوم +البادية

ملعب- السلط

العرض القوي الذي حققه فريق كفرسوم واخرج به الفيصلي من بطولة درع الاتحاد منحه الثقة الكبيرة في مواصلة تسجيل الانتصارات خاصة في دوري(المظاليم) والفريق قادر على اجتياز محطة البادية نظرا للامكانية الفنية لدى لاعبي الفريق، حيث يلعب كفرسوم بتشكيلة متجانسة تعتمد على فرض السيطرة على منطقة المناورة من خلال حيوية عمر حمزه وعبدالله عبيدات وابراهيم فيصل في بناء الهجمات المنوعة وان يظهر التركيز جليا على لعب الكرات البينية القصيرة والتي تضرب الدفاع في اكثر من موقف وخاصة من منطقة العمق التي يركز الفريق عليها كثيرا ويعمل من خلالها على ارسال الكرات الى ليث عبيدات وعصام الرياحنة الى جانب الكرات العرضية من المرسلة من الاطراف، وهذا كله يميز فريق كفرسوم في بسط نفوذه على اجواء المباراة خاصة في وجود التغطية الدفاعية التي يقودها محمد البطاينة وسليمان عزام وبكر عبدالكريم.

فريق البادية والذي قدم عرضا قويا في مباراته السابقة امام فريق شباب الحسين يعطي قائده الميداني المحترف مجاهد حوا الدور الرئيسي في بناء وقيادة الهجمات وخاصة الكرات المعاكسة التي تفوح منها رائحة الخطورة بعد وصولها الى المهاجمين علاء دخل الله ومعاذ ابو علي في الوقت الذي يبذل فيه عبدالله السكران وغالب راجي جهدا مضاعفا سواء في مساندة حوا في بناء الهجمات وارسال الكرات الى قلبي الهجوم او في مساندة انور سعيد ومحمد ابو قديس وخالد العودات واحمد الجريري  في التغطية الدفاعية.

التعليق