ريفر بليت يودع وجماهيره تثور غضبا

تم نشره في الخميس 20 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • ريفر بليت يودع وجماهيره تثور غضبا

كأس ليبرتادوريس

أسونسيون- أوقف الحكم مباراة العودة في دور الثمانية لكأس ليبرتادوريس لكرة القدم التي جرت اول من امس الثلاثاء بين ريفر بليت بطل الارجنتين وليبرتاد بطل باراغواي في الدقيقة الثمانين بعد أن قامت جماهير ريفر بليت بأعمال شغب.

وكان ليبرتاد متقدما 3-1 على أرضه عندما أوقف الحكم التشيلي روبن سيلمان المباراة التي كانت تجري على ستاد ديفينسورز ديل شاكو بعدما اشتبكت جماهير ريفر بليت مع قوات مكافحة الشغب في المدرجات، ورغم أن اللقاء لم يكن قد انتهى رسميا الا أن لوائح اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم تنص على اعتماد نتيجة المباراة كما هي عندما يقوم مشجعو الفريق الخاسر بأعمال شغب.

وكان ريفر بليت نفسه قد وصل الى دور الثمانية للبطولة بعد أن أوقف الحكم مباراة العودة في الدور الثاني التي جمعته مع كورينثيانز بطل البرازيل على ستاد ساو باولو في الدقيقة 83 من زمن اللقاء بعدما حاولت جماهير كورينثيانز اجتياح أرض الملعب، وتغلب ريفر بليت على غريمه البرازيلي في هذه المباراة بنتيجة 3-1 ليفوز بمجموع مباراتي الذهاب والعودة 6-3.

بدأت أعمال الشغب اول من امس الثلاثاء عندما قامت مجموعة كبيرة من جماهير ريفر بليت بخلع المقاعد البلاستيكية ورشقت جماهير الدولة المضيفة بها، وارتدى عدد من جماهير ليبرتاد قمصان لعب فريق بوكا جونيورز المنافس الرئيسي لفريق ريفر بليت في الدوري الارجنتيني.

وأجبرت جماهير ريفر بليت قوات مكافحة الشغب على التراجع عند سياج وأضرمت النار في لافتات لكن تمت السيطرة على الموقف قبل ان يحدث ما لا يحمد عقباه، وعند هذه المرحلة قرر الحكم ايقاف المباراة اعتقادا منه بأن مواصلتها ستنطوي عليه مخاطر رغم اعتراضات شديدة من لاعبي ريفر بليت الذين ظهرت عليهم صحوة متأخرة لتحسين النتيجة رغم انهم كانوا يلعبون بعشرة لاعبين.

وكانت مباراة الذهاب بين ليبرتاد وريفر بليت التي أقيمت في العاصمة الارجنتينية بوينس ايريس قد انتهت بالتعادل 2-2 ليفوز ليبرتاد بمجموع مباراتي الذهاب والعودة 5-3 ويودع ريفر بليت البطولة.

التعليق